جونسون محذراً من خطة الضم: لن نعترف بأي تغييرات على حدود 1967

رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، يقول إنه يتعين على "إسرائيل" ألا تضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، محذراً من أن لندن لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967.

  • جونسون يدعو إلى
    جونسون يدعو إلى "حل يحقق العدل والأمن لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين". (رويترز)

 قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه يتعين على "إسرائيل" ألا تضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، محذراً من أن لندن لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967.

وكتب جونسون في مقال لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية: "الضم سيشكل انتهاكاً للقانون الدولي، سيكون أيضاً هدية لأولئك الذين يريدون ترسيخ القصص القديمة عن إسرائيل".

وقال "آمل بشدة ألا يتم الضم... إذا حدث، فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال إنه يعتزم ضم أراض من الضفة الغربية وغور الأردن بناء على ما ورد في خطة سلام أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في كانون الثاني/يناير  تسمح لـ"إسرائيل" بالسيطرة على 30 بالمئة من أراضي الضفة الغربية.

وأدانت القيادة الفلسطينية والأمم المتحدة وقوى أوروبية ودول عربية لها علاقات مع "إسرائيل" ضم الأراضي التي احتلتها القوات
الإسرائيلية في حرب عام 1967.

ودعا جونسون إلى "حل يحقق العدل والأمن لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين"، مرحباً بالتزام ترامب بإيجاد سبيل للمضي قدماً لكنه أضاف "تابعت بحزن مقترحات ضم أراضي فلسطينية". وتابع أنه يخشى "أن تفشل هذه المقترحات في تحقيق الهدف منها، وهو تأمين الحدود الإسرائيلية وأن تتعارض مع مصالح إسرائيل طويلة الأمد".