هنية يعلن دعمه للمؤتمر الوطني الذي جمع فتح وحماس

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يؤكد أن المؤتمر الوطني الذي جمع حركتي فتح وحماس هو خطوة متقدمة تعكس الحرص والمسؤولية الوطنية.

  • هنية: الجهود التي تمثلت بالمؤتمر الوطني المشترك اليوم تدشن لمرحلة جديدة من العمل
    هنية: الجهود التي تمثلت بالمؤتمر الوطني المشترك اليوم تدشن لمرحلة جديدة من العمل

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، دعمه خطوة المؤتمر الوطني المشترك الذي جمع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب. 

وقال هنية إن هذه الخطوة "تعكس الحرص والمسؤولية الوطنية"، مشيراً إلى أن هذه الخطوة التي شهدها الشعب الفلسطيني اليوم، هي "خطوة متقدمة نحو تحقيق وحدة الموقف ضد مخططات العدو".

ودعا هنية الجماهير الفلسطينية "لتعزيز ذلك في كل الساحات والانخراط بالمواجهة الشاملة مع الاحتلال"، مشدداً على أن "الجهود التي تمثلت بالمؤتمر الوطني المشترك اليوم، والمسيرات الموحدة، تدشن لمرحلة جديدة من العمل".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت كل من حركتي فتح وحماس "مرحلة جديدة من العمل الوطني المشترك لمواجهة خطة الضمّ الإسرائيليّة"، وسط ترحيب من الفصائل الفلسطينية، وقلق إسرائيلي.

تأتي الخطوة الفلسطينية/الفلسطينية، في وقت تستمر فيه التظاهرات والفعاليات مناهضة لخطة الضم الإسرائيلية، في غزة والضفة والداخل الفلسطيني المحتل ومدن عربية وأجنبية عديدة.