السلطات في كولورادو الأميركية تقيل 3 من أفراد الشرطة.. ما السبب؟

مواجهات تندلع في ولاية داكوتا الجنوبيّة بين الشرطة والسكان الأصليين الذين يتّهمون السلطات بأنها أخذت أرضهم خلافاً للمعاهدات، والسلطات في ولاية كولورادو تقيل ثلاثة من أفراد الشرطة.

  • السلطات في ولاية كولورادو الأميركية تقيل ثلاثة من أفراد الشرطة.. ما السبب؟
    السلطات في ولاية كولورادو الأميركية تقيل ثلاثة من أفراد الشرطة

أقالت السلطات في ولاية كولورادو الأميركية ثلاثة من أفراد الشرطة كما استقال رابع بعد تبادلهم صوراً التقطوها لأنفسهم وهم يعيدون تمثيل عمليّة خنق أدتْ إلى وفاة أميركي أفريقي على أيدي رجال شرطة.

وقالت قائدة الشرطة المؤقَّتة في إحدى ضواحي دنفر إن هذه التصرفات لأفراد الشرطة تستحق الإدانة.

بدورها، قالت محامية أسرة الضحيّة إن الشرطة لم تقتل رجلاً بريئاً فحسب، بل شعرت بأنها مخوّلة بالسخرية من الحادث.

في غضون ذلك، اندلعت مواجهات في ولاية داكوتا الجنوبيّة بين الشرطة والسكان الأصليين الذين يتّهمون السلطات بأنها أخذت أرضهم خلافاً للمعاهدات.

فقد حاولت مجموعة منهم قطع الطريق لعرقلة وصول ترامب  قبل أن تتدخّل القوات الأمنية وتفرق المُحتجين، لكن السكان الأصليون أعادوا التجمّع قرب موقع الاحتفال منددين بحضور ترامب ورفعوا لافتات كتب عليها: "أنتم على أرض مسروقة".

في السياق، خضع شرطي تم إعفاؤه من مهامه للتحقيق بعد توجيهه لكمة لسيدة أميركية في مطار ميامي، في الوقت الذي تحاول فيه الشرطة معرفة سبب ردة فعل الشرطي العنيفة.

وأظهر مقطع فيديو تم تصويره في المطار لحظة جدال كلامي بين سيدة ذات بشرة سوداء وشرطي في المطار.

ليقوم الشرطي بردة فعل عنيفة بتوجيهه لكمة قوية على وجه السيدة.