الصين ترد على التدخلات الكندية: انتهاكٌ للقانون وللأعراف الدولية

الصين ترد على كندا لانتقادها القانون المدني الموحد الخاص بهونغ كونغ، وتقول إن تدخل كندا هو انتهاك للقانون الدولي ولأعراف العلاقات الدولية.

  • الصين ترد على التدخلات الكندية بشأن هونغ كونغ: انتهاكٌ للقانون وللأعراف الدولية
    السفارة الصينية: التشريع الجديد بشأن الأمن القومي في هونغ كونغ سيضمن الأمن في المدينة

ردّت الصين على كندا، اليوم السبت، لانتقادها القانون المدني الموحد الخاص بهونغ كونغ، في ثاني ردٍّ خلال أسبوع، مما يزيد من حدّة التوتر في العلاقات بين البلدين.

وقالت سفارة الصين في أوتاوا، إن كندا "تدخلت بقوّة" في الشؤون الصينية، مضيفةً أن التشريع الجديد "سيضمن الأمن في هونغ كونغ".

وقالت السفارة في البيان "تتدخل بعض الدول الغربية ومنها كندا في شؤون هونغ كونغ بذريعة حقوق الإنسان، وهو ما ينتهك بشدة القانون الدولي والأعراف الأساسية للعلاقات الدولية".

وقال رئيس الوزراء جاستن ترودو، أمس الجمعة، إن كندا علّقت معاهدة تسليم المجرمين مع هونغ كونغ بسبب القانون، فيما وصف وزير خارجية كندا القانون بأنه "خطوة كبيرة إلى الوراء" بالنسبة للحرية.

وتشهد العلاقات بين بكين وأوتاوا توتراً منذ عام 2018، عندما ألقت كندا القبض على المديرة المالية لشركة "هواوي"  مينج وانجو، بطلب من الولايات المتحدة.

كما وجه الادعاء العام الصيني اتهامات بالتجسس إلى كنديَين، هما الدبلوماسي السابق مايكل كوفريج ورجل الأعمال مايكل سبافور.

وقال رئيس الوزراء الكندي، عقب توجيه الاتهامات القضائية، إنه "يشعر بخيبة أمل شديدة" وسيواصل الضغط على الصين للإفراج عنهما.