مصر ستجري انتخابات مجلس الشيوخ في 11 و 12 الشهر المقبل

تعديلات على الدستور المصري تنص على إنشاء مجلس للشيوخ يتألف من 180 عضواً ليصبح الغرفة الثانية في البرلمان المصري.

  • يتم انتخاب ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ ويعين الرئيس بقية الأعضاء
    يتم انتخاب ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ ويعين الرئيس بقية الأعضاء

قال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر لاشين إبراهيم، اليوم السبت، إن البلاد ستجري انتخابات مجلس الشيوخ في 11 و12 آب/أغسطس المقبل.

ونصت التعديلات التي أدخلت على الدستور المصري العام الماضي على إنشاء مجلس للشيوخ يتألف من 180 عضواً، ليصبح الغرفة الثانية بالبرلمان، إلى جانب مجلس النواب.

ويتم انتخاب ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ بينما يعين الرئيس بقية الأعضاء.

وقال إبراهيم في مؤتمر صحفي بثّه التلفزيون المصري إن "إجراء الانتخابات في ظل هذا وباء كورونا المستجد الذى يجتاح العالم يوجب علينا اتخاذ تدابير وإجراءات احترازية عدة لوقاية أنفسنا ومجتمعنا".

وأضاف أن "جميع مراكز الاقتراع ستلتزم بالإرشادات الصحية، مع مطالبة جميع الناخبين وموظفي الاقتراع بوضع الكمامات، كما سيتم تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي".

وسجلت مصر 1485 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس الجمعة ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 72711، منها 3201 حالة وفاة.

وقال إبراهيم إن نتائج الانتخابات ستعلن في 19 آب/أغسطس المقبل في الجريدة الرسمية للدولة.