روحاني: يجري حالياً التأسيس للاقتصاد من دون نفط

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد أن اقتصاد بلاده تحت السيطرة، ورئيس مجلس الشورى يدعو وزارة الخارجية إلى تنفيذ سياسات تقليص الاتفاق النووي.

  • روحاني: حركة التجارة الخارجية ستعود في الأشهر المقبلة وسيعود معها استقرار سوق العملات
    روحاني: حركة التجارة الخارجية ستعود في الأشهر المقبلة وسيعود معها استقرار سوق العملات

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن "مؤامرات الأعداء" للانهيار الاقتصادي في بلاده "لن تثمر". 

وقال روحاني خلال اجتماع  اللجنة الاقتصادية، إن "حركة التجارة الخارجية تعطلت في الأشهر الأخيرة بسبب فيروس كورونا، لكنها ستعود في الأشهر المقبلة، وسيعود معها استقرار سوق العملات".

الرئيس روحاني قال إن اقتصاد البلاد "تحت السيطرة ويجري حالياً التأسيس للاقتصاد من دون نفط".

في سياق منفصل، قال رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، إن بلاده ومجلسها "لن يسمحا للوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن تفعل ما تشاء من دون قيود وأن تستكمل حلقات التجسس لصالح الدول الأخرى"

ودعا قاليباف وزارة الخارجية إلى "تنفيذ سياسات تقليص الاتفاق النووي"، مضيفاً أن "المنتظر منها أن تعمل بجهد مضاعف على إعادة أموال إيران من باقي الدول".

وفي وقت سابق اليوم، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، العمل على شطب الدولار من التعاملات الاقتصادية، وإحلال آلية مقايضة السلع مع بعض البلدان، مشيراً إلى أن إيران تمكنّت عبر آلية المقايضة من "إحباط أهداف أميركية مناوئة" للبلاد.

وأوضح ظریف، خلال الجلسة العلنية لمجلسِ الشورى اليوم الأحد، أن شطب الدولار من التعاملات الاقتصادية مع بعض الدول من شأنه تخفيف وطأة الحظر، فيما "تم تبني آلية المقايضة وحققنا نجاحات بهذا الشأن". 

وشدد ظريف على أن "كافة الجهود منصبّة لتقليل ضغوطات الحظر"، وأن وزارة الخارجية تسعى "للعب دور تسهيلي رغم أنها ليست معنية بشكلٍ مباشر في الشأن الاقتصادي".