الصين تحذّر كندا من "عواقب" تدخلها في ملف هونغ كونغ

المتحدث باسم الخارجية الصينية يقول إن بلاده تدين قرارات كندا حول فرض بكين قانون الأمن القومي على هونغ كونغ، ويشير إلى أن الصين تحتفظ بحق الرد بخطوات إضافية، وستتحمّل كندا جميع عواقب ذلك.

  • المتحدث باسم الخارجية الصينية: أي محاولة للضغط على الصين لن تنجح أبداً
    المتحدث باسم الخارجية الصينية: أي محاولة للضغط على الصين لن تنجح أبداً

حذّرت الصين كندا، اليوم الاثنين، من أنها سترد على قرارات "أوتاوا" المرتبطة بقانون أمني جديد فرضته بكين على هونغ كونغ، ما ينذر بتدهور العلاقة المتوترة أساساً بين البلدين بشكل إضافي.

وقررت كندا الأسبوع الماضي تعليق العمل باتفاقية مع هونغ هونغ لتسليم المطلوبين ووقف تصدير المعدات العسكرية الحساسة للمدينة التي تعد مركزاً مالياً عالمياً، بعد أن أعربت دول غربية عن قلقها حيال تأثير القانون الجديد على الحقوق الخاصة بهونغ كونغ.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان أن بكين "تدين ذلك بشدة وتحتفظ بحق الرد بخطوات إضافية. ستتحمّل كندا جميع عواقب ذلك".

وأكد تشاو أنّ "أي محاولة للضغط على الصين لن تنجح أبداً".

وتابع أنّ "الصين تحضّ كندا على تصحيح أخطائها على الفور ووقف التدخل في شؤون هونغ كونغ والشؤون الداخلية للصين بأي شكل من الأشكال لتجنب الإضرار بشكل إضافي بالعلاقات الصينية الكندية".

ودعت الصين اليوم الإثنين مواطنيها إلى توخي الحذر عند السفر إلى كندا، مشيرة إلى "أعمال عنف متكررة" قامت بها الشرطة، على خلفية الخلاف بين البلدين.

وتدهورت العلاقات بين بكين وأوتاوا منذ أوقفت السلطات الكندية المديرة المالية لشركة هواوي مينغ وانتشو في كانون الأول/ ديسمبر 2018، واعتقلت الصين في وقت لاحق كنديين، بينهما دبلوماسي سابق.