بومبيو يتوعد بحظر تطبيقات وسائل التواصل الصينية

وزير الخارجية الأميركي يعلن أن بلاده تدرس حظر تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية، ورويترز تذكر أن تطبيق تيك توك قرر الخروج من سوق هونغ كونغ.

  • تطبيق تيك توك يعلن أنه سيوقف تطبيقه من العمل في هونغ كونغ (أ ف ب).
    تطبيق تيك توك يعلن أنه سيوقف تطبيقه من العمل في هونغ كونغ (أ ف ب).

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الإثنين إن الولايات المتحدة تدرس حظر تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية بما في ذلك تطبيق تيك توك. وقال بومبيو في مقابلة مع فوكس نيوز "لا أريد أن استبق الرئيس (دونالد ترامب) لكنه أمر ندرسه".

وأثار مشرعون أميركيون مخاوف تتعلق بالأمن القومي إزاء تعامل تيك توك مع بيانات المستخدمين، وقالوا إنهم يشعرون بالقلق حيال القوانين الصينية التي تتطلب من الشركات المحلية "دعم عمل المخابرات التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي الصيني والتعاون معها".

وتأتي تصريحات بومبيو وسط تزايد التوتر بين الولايات المتحدة والصين بسبب "تعامل بكين مع تفشي فيروس كورونا" والإجراءات التي تتخذها في هونغ كونغ والحرب التجارية المستمرة منذ نحو عامين.

وذكرت رويترز الإثنين أن تطبيق تيك توك قرر الخروج من سوق هونغ كونغ في غضون أيام.

وقال متحدث باسم تيك توك إن التطبيق سيغادر سوق هونغ كونغ في غضون أيام، وذلك في حين قامت شركات تكنولوجيا أخرى بما في ذلك فيسبوك بتعليق التعامل مع الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين في المنطقة.

واتخذ تطبيق مقاطع الفيديو القصيرة المملوك لشركة بايت دانس ومقرها الصين قرار الخروج من المنطقة بعدما سنّت الصين قانوناً شاملاً للأمن القومي في المدينة.

وقال متحدث باسم تيك توك لرويترز "في ضوء الأحداث الأخيرة، قررنا وقف عمليات تطبيق تيك توك في هونغ كونغ".

رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ قالت اليوم إنها ستطبق القانون الذي وضعته بكين الأسبوع الماضي، وتطمئن مواطنيها إلى أنّ القانون الجديد "ليس بالسوء الذي يبدو عليه".