رئيس وزراء اثيوبيا: الاضطرابات في البلاد لن تعطل خطط بدء ملء "سد النهضة"

على الرغم من الاحتجاجات الداخلية التي شهدتها أثيوبيا بعد مقتل المغني الشعبي هاشالو هونديسا، رئيس وزراء البلاد يؤكد أن ذلك لن يمنعه من استكمال خططه حول "سد النهضة".

  • أحمد: الاضطرابات ترمي لتعطيل خطط إثيوبيا بشأن سد النهضة (أ ف ب - أرشيف)
    أحمد: الاضطرابات ترمي لتعطيل خطط إثيوبيا بشأن "سد النهضة" (أ ف ب - أرشيف)

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي آبيي أحمد، اليوم الثلاثاء، أنّ الاضطرابات السياسية الأخيرة في بلاده لن تعطل خططه لبدء ملء "سد النهضة" على النيل الأزرق رغم اعتراضات دولتي المصب مصر والسودان.

واندلعت احتجاجات عنيفة في العاصمة أديس أبابا وإقليم أورومو المحيط بها بعد مقتل المغني الشعبي هاشالو هونديسا والذي أشعل توترات اثنية.

وأسفرت الاحتجاجات عن مقتل 166 شخصاً في اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن، بحسب آخر حصيلة رسمية أوردتها السلطات نهاية الأسبوع الماضي.

وكان آبيي قال الأسبوع الماضي إنّ مقتل هاشالو والاضطرابات التي تلته "جزء من مؤامرة لإثارة اضطرابات في إثيوبيا" بدون أن يوضح ما هي الجهات المتورطة. لكنه قدم تفاصيل أكثر قائلاً إنّ "الاضطرابات ترمي لتعطيل خطط إثيوبيا بشأن سد النهضة".

وأبلغ أعضاء البرلمان أنّ "الهدف من الأخبار العاجلة هو جعل الحكومة الإثيوبية تغض النظر عن السد"، بدون أن يقدم دليلاً.

وتقول أثيوبيا إنّ الكهرباء المتوقّع توليدها من سدّ النهضة لها أهمية حيوية من أجل الدفع بمشاريع تنموية في البلد الفقير البالغ عدد سكانه أكثر من 100 مليون نسمة.

لكنّ مصر تقول إنّ السد يهدّد تدفّق مياه النيل التي ينبع معظمها من النيل الأزرق حيث بني السدّ، وقد تكون تداعياته مدمّرة على اقتصادها ومواردها المائية والغذائية. وتستقي مصر 97 في المئة من حاجتها من المياه من النيل.

وفي وقت سابق، علّقت وزارة الموارد المائية والري المصرية،  على الأنباء التي تواردت حول بدء إثيوبيا في عملية ملء "سد النهضة" سراً، بالرغم من سير المفاوضات بين الدول الثلاث (إثيوبيا، والسودان، ومصر) حالياً. 

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية، المهندس محمد السباعي، في تصريحات لموقع "إرم نيوز"، إنه لا توجد أي معلومات بذلك الأمر، مضيفاً أن "من تحدث عن بدء ملء سد النهضة خلال الفترة الحالية، يُسأل عن ذلك، وعما يُثبت صحة كلامه من عدمه".

وفي حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت رئاسة الوزراء الإثيوبية، استئناف المحادثات حول سد النهضة، مع مصر والسودان، خلال الأسبوعين المقبلين، مع استكمال أعمال البناء والتمسك بجدول ملء السد.