موسوي: الكذب وتوجيه الاتهامات من العناصر الأساسية للإدارة الأميركية

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يردّ على الإدعاءات الأميركية بشأن توقيف سفن إيرانية تحمل سلاحاً إلى اليمن، ويقول إن الكذب هو من العناصر الأساسية للسياسة الخارجية الأميركية المنفرة في إدارة الرئيس ترامب.

  • موسوي: الأميركون يشعرون أنهم لم يكسبوا شيئاً في محاولة تمديد الحظر التسليحي على إيران
    موسوي: الأميركيون يشعرون أنهم لم يكسبوا شيئاً في محاولة تمديد الحظر التسليحي على إيران

ردّ المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم الخميس على الإدعاءات الأميركية بتوقيف سفينة إيرانية تحمل سلاحاً لليمن.

وقال موسوي إن "الكذب وتوجيه الاتهامات من العناصر الأساسية للسياسة الخارجية الأميركية المنفّرة خاصة في الإدارة الراهنة"، مشيراً إلى أن "تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو منشأها من هذا النهج".

وأضاف أن "الأميركيين يشعرون أنهم لم يكسبوا شيئاً في محاولة تمديد الحظر التسليحي على إيران في المجامع الدولية، لذلك يسعون من خلال اتهاماتهم وكذبهم سوق ذرائع لمواصلة الضغوط القصوى وتحقيق أهدافهم الخبيثة".

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رأى أن "الولايات المتحدة والسعودية وعوضاً عن تحملّهم المسؤولية في اليمن يسعون من خلال توجيه الاتهامات التي لا أساس لها للآخرين التملّص من المسؤولية عن سلوكهم غير الانساني وجرائمهم في اليمن".