الصين تحذّر فرنسا بعد تصريحات وزير خارجيتها

بكين تحذر باريس وتؤكد بأن قضايا هونغ كونغ هي ليس من شأن أحد ولا يحق لأي بلد التدخل فيها بعد تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي.

  • الصين تحذر فرنسا بعد تصريحات جاو ليجيان
    الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جاو ليجيان

وجهّت الصين تحذيراً لفرنسا غداة تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي أعلن أن باريس تفكر في اتخاذ "إجراءات" ردا على سياسة بكين حيال هونغ كونغ.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جاو ليجيان للصحافيين اليوم الخميس إنَ "قضايا هونغ كونغ هي من الشؤون الداخلية للصين ولا يحق لأي بلد التدخل فيها".

وكان لودريان صرّح أمس الأربعاء أن فرنسا تفكر في اتخاذ "إجراءات" ردّاً على مساس بكين بالحريات في هونغ كونغ. وقال أمام لجنة في مجلس الشيوخ "لن نقف مكتوفي الأيدي في هذا الشأن".

وأضاف "نفكر في إجراءات سأنشرها عندما يحين الوقت"، مؤكداً أنه يريد "التنسيق" مع دول أوروبية أخرى.

ويأتي ذلك بعدما أبلغ مسؤول كندي وكالة "رويترز" أن وزراء خارجية من الدول الخمس التي تضم، كندا والولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا،  بحثوا الوضع في هونغ كونغ خلال مؤتمر عبر الهاتف.

وتجدر الإشارة إلى أن تحالف "الـ 5 عيون" هو استخباراتي، ولا يُقبل بانضمام أي دول أخرى غير ناطقة بالإنكليزية وليس لها مصالح مشتركة.

وفي هذا السياق، علّقت كندا اتفاقية تسليم المطلوبين مع هونغ كونغ، وقالت إنها قد تشجّع الهجرة من المستعمرة البريطانية السابقة.

والى ذلك، حذّرت أستراليا اليوم الخميس رعاياها المقيمين في هونغ كونغ من خطر تعرّضهم للاعتقال بموجب قانون الأمن القومي الذي فرضته بكين على المدينة مؤخراً، معتبرة أنّ بنود هذا القانون "مبهمة".

وقالت الرئيسة التنفيذية الصينية كاري لام إنها ستطبق بصرامة القانون الذي وضعته بكين الأسبوع الماضي، وتطمئن مواطنيها إلى أنّ القانون الجديد "ليس بالسوء الذي يبدو عليه".