2250 حالة اعتقال لفلسطينيين خلال النصف الأوّل من العام 2020

رصد تقرير جديد لـ"مركز فلسطين لدراسات الأسرى"، 52 عملية اقتحام خلال النصف الأول من العام 2020 وبلوغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى حزيران/يونيو الماضي 4600 أسير يتوزعون على 23 سجناً ومعتقلاً من بينهم 170 طفلاً.

  • خلال اعتقال الاحتلال الاسرائيلي لأحد المتظاهرين ضد الاعتقال الاداري في القدس المحتلة عام 2016 (أ.ف.ب)
    خلال اعتقال الاحتلال الاسرائيلي لأحد المتظاهرين ضد الاعتقال الاداري في القدس المحتلة عام 2016 (أ.ف.ب)

أكد "مركز فلسطين لدراسات الأسرى" بأن الاحتلال الاسرائيلي، واصل خلال العام الجاري سياسة الاعتقالات، حيث رصد المركز 2250 حالة اعتقال خلال النصف الأوّل من العام 2020.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر، بأن الإعتقالات طالت 350 طفلاً قاصراً، 69 امرأة، 12 صحفياً، 12 من كبار السن، إضافة إلى اعتقال 35 من المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، ونائبين في المجلس التشريعي، و58 حالة اعتقال على خلفية النشر على "فيسبوك". 

الأشقر كشف أن مدينة القدس احتلت النصيب الأعلى في أعداد المعتقلين حيث وصلت إلى 1050 حالة اعتقال، منهم إمام المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، والمرابطات في المسجد الاقصى.

وتلتها مدينة الخليل بحوالي 350 حالة اعتقال، ومن قطاع غزة تمّ رصد 42 حالة اعتقال.

كما تمّ هدم أربعة منازل لأسرى منذ بداية العام 2020 . واعتقل الاحتلال خلال الشهور الستة الأولى من العام 69 امرأة. ولا يزال يعتقل 400 أسيراً تحت القانون الإداري التعسفي دون تهمة أو محاكمة عادلة.

وأفاد الأشقر بأن حالات الاعتقال بين الأطفال بلغت خلال النصف الأول من العام الجاري 350 حالة، منهم 22 ما دون الـ12 عاماً، فيما فرضت على الأطفال غرامات مالية في محكمة عوفر بقيمة 150 ألف شيكل، أي ما يعادل (45 ألف دولار).

وأشار الاشقر إلى أن عدد شهداء الحركة الأسيرة ارتفع خلال النصف الأوّل من العام الجاري إلى 223 شهيداً، بارتقاء الشهيد الأسير نور رشاد البرغوتي (23 عاماً).

ورصد التقرير 52 عملية اقتحام خلال النصف الأول من العام 2020. وحتى نهاية حزيران بلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال 4600 أسير فلسطيني يتوزعون على 23 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف وتحقيق، من بينهم 170 طفلاً، و 39 أسيرة، و6 من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني، و 14 صحفياً، و 700  أسير مريض، منهم 150 يعانون من أمراض خطيرة، و50 من عمداء الأسرى ممن أمضوا أكثر من 20 عاماً في السجون، منهم 14 أسيراً تجاوزت مدة اعتقالهم 30 عاماً وأقدمهم الأسير كريم يونس من الأراضي المحتلة عام 1948.