الفلسطينيون يشيعون الشهيد إبراهيم أبو يعقوب

الفلسطينيّون يشيعون اليوم الشهيد إبراهيم أبو يعقوب الذي ارتقى برصاص الاحتلال في قرية كفل حارس بالضفة الغربية، وحركة حماس تدعو أبناء الشعب الفلسطينيّ في الضفة إلى إغلاق الطّرق وعرقلة حركة جيش الاحتلال ومستوطنيه.

  • جيش الاحتلال ومستوطنيه أطلقوا الرصاص بطريقةٍ عشوائيّةٍ ما أدّى الى استشهاد أبو يعقوب
    جيش الاحتلال ومستوطنوه أطلقوا الرصاص بطريقةٍ عشوائيّةٍ ما أدّى إلى استشهاد أبو يعقوب

شيّع الفلسطينيّون في مدينة سلفيت، اليوم الجمعة، الشهيد إبراهيم أبو يعقوب الذي ارتقى برصاص الاحتلال في قرية كفل حارس في الضفة الغربية.

مراسل الميادين أكد أنّ جيش الاحتلال ومستوطنيه أطلقوا الرصاص بطريقةٍ عشوائيّةٍ، ما أدّى إلى استشهاد أبو يعقوب وإصابة محمد عبد السلام.

ودعت حركة حماس أبناء الشعب الفلسطينيّ في الضفة إلى إغلاق الطّرق، وعرقلة حركة جيش الاحتلال ومستوطنيه، داعيةً الفلسطينيين في سلفيت إلى المشاركة الفاعلة في مسيرة تشييع الشهيد أبو يعقوب بعد صلاة الجمعة التي أقيمت فوق أرض كفل حارس.

وفي السياق، أكدت أنّ المقاومة الشاملة هي الخيار  القادر على مواجهة الاحتلال ومخطّطاته في الضمّ والتوسّع، كما دعت أبناء الشعب الفلسطينيّ في الضفة إلى إغلاق الطرق وعرقلة حركة جيش الاحتلال ومستوطنيه. 

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال فجر  اليوم الجمعة ثلاثة شبّانٍ منْ مدينتي القدس ورام الله، واقتحمتْ مخيم الجلزون، حيث تصدّى شبان فلسطينيّون لاعتداءاتها.

وكانتْ قوات الاحتلال قد شنتْ أمس حملة دهمٍ واعتقالاتٍ واسعة في الضفة الغربية، واقتحمتْ قرية كفر نعمة غرب رام الله، حيث تصدّى لها الفلسطينيون.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطن برصاص الاحتلال، وإصابة آخر في قرية كفل حارس في سلفيت. وأضافت أن الشاب وصل بحالة حرجة للغاية إلى مستشفى سلفيت الحكومي، بعد إصابته بالرصاص الحي في رقبته.

وأفاد مراسل الميادين بأن قوات الاحتلال قتلت الشهيد أبو يعقوب بدم بارد، بينما كان يسير مع بعض أصدقائه.