كوهين: "إسرائيل" واثقة بأن تقاربها مع العالم العربي سيزداد قوة

وزير الاستخبارات الإسرائيلي يقول إن عدداً من الدول العربية يتطلع إلى "القيادة والابتكار في إسرائيل" المُثبتين في مجال التكنولوجيا الفائقة.

  • كوهين:
    وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين (من الأرشيف)

أكّد وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، أن "إسرائيل" واثقة بأن تقاربها مع العالم العربي سيزداد قوة، مشدّداً على أن "علاقات تل أبيب مع العالم العربي لا تعتمد على السلام مع الفلسطينيين".

وأضاف كوهين أنه "حتى في الوقت الذي تبدو فيه آفاق الحل السلمي مع الفلسطينيين بعيدة أكثر من أي وقت مضى فإن إسرائيل واثقة بأن تقاربها مع العالم العربي سيزداد قوة".

ولفت إلى أن عدداً من الدول العربية يتطلع إلى "القيادة والابتكار" في "إسرائيل" المُثبتين في مجال التكنولوجيا الفائقة.

 كوهين كان قال في 22 حزيران/يونيو الماضي إنه "لدينا مصلحة مشتركة مع السعودية لتوثيق التعاون الأمني والاقتصادي".

ودعا كوهين في مقابلة مع الصحيفة السعودية "إيلاف"  دول الخليج إلى "توثيق التعاون مع إسرائيل"، مضيفاً أنه "نحن في إسرائيل ودول الخليج وعلى رأسها السعودية لدينا مصالح مشتركة ونستطيع التقدم حتى في العلاقات". 

ويذكر أن سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، قال في مقالة خاصة لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، الشهر الماضي، إن بلاده "دفعت بمبادرات كانت ستمنح إسرائيل امتيازات".

السفير الإماراتي أوضح أن "الإمارات شجّعت الإسرائيليين على التفكير في الجانب الإيجابي لعلاقات أكثر انفتاحاً وطبيعية"، كما شجّعت أيضاً "الإماراتيين والعرب عموماً على التفكير الإيجابي، لعلاقات أكثر انفتاحاً مع إسرائيل".

وكانت وكالة أنباء الإمارات ذكرت أن شركتين من القطاع الخاص الإماراتي ستتعاونان مع شركتين إسرائيليتين في مشاريع طبية، منها ما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا.

وقالت الوكالة: "تأتي هذه الشراكة العلمية والطبية لتتجاوز التحديات السياسية التاريخية في المنطقة ضمن أولوية إنسانية وتعاون بناء يهدف إلى التصدي لجائحة كوفيد-19 والتعاون لأجل صحة مواطني المنطقة".