الكاظمي: القوات العسكرية مخوّلة إطلاق النار على متجاوزي المنافذ

رئيس الوزراءِ العراقي يقول "عملياتنا هي من أجل توفير الحماية لأبناء شعبنا في المناطق التي انطلقت منها وسنستمر في ملاحقة أي تهديد للعصابات الإرهابية".

  • الكاظمي خلال تفقده منفذ المنذرية الحدودي
    الكاظمي خلال تفقده منفذ المنذرية الحدودي

حذر رئيس الوزراءِ العراقي مصطفى الكاظمي بأن القوات العسكرية مخوّلة إطلاق النار على المتجاوزين على المنافذ، واصفاً الوضع فيها بالمُخجل وأنه يحتاج إلى إعادة تأهيل.

موقف الكاظمي جاء خلال تفقده منفذ المنذرية الحدودي الذي دخلته قوات الرد السريع والحشد الشعبي وفرضت عليه كما على منفذ المندلي السيطرة الكاملة.

وقال الكاظمي "عملياتنا هي من أجل توفير الحماية لأبناء شعبنا في المناطق التي انطلقت منها وسنستمر في ملاحقة أي تهديد للعصابات الإرهابية، مضيفاً "أوصيكم بحماية المواطنين والحفاظ على أرواحهم ومسك الأرض بعد انتهاء العمليات".

كذلك، أوضح الكاظمي أن "ديالى تشكل تنوعاً خاصاً نفتخر به، وعلينا حمايته، وهناك نازحون في بعض مناطقها واجبنا حمايتهم وتوفير المستلزمات لهم".

وكانت القوات العراقية قد أطلقت فجر اليوم المرحلة الرابعة من عمليات أبطال العراق لملاحقة فلول داعش في محافظة ديالى وتطهير المناطق الحدودية مع إيران.