حركة "النهضة" تتبنى سحب الثقة من حكومة الفخفاخ

مجلس شورى حركة النهضة يكلّف رئيس الحركة راشد الغنوشي بمتابعة تنفيذ خيار سحب الثقة من الحكومة التونسية بالتشاور مع مختلف الأحزاب والكتل البرلمانية في مجلس نواب الشعب.

  • مجلس شورى حركة النهضة يكلف رئيس الحركة راشد الغنوشي بمتابعة تنفيذ خيار سحب الثقة
    مجلس شورى حركة النهضة يكلّف رئيس الحركة راشد الغنوشي بمتابعة تنفيذ خيار سحب الثقة

تبنى مجلس شورى حركة النهضة في تونس خيار سحب الثقة من حكومة إلياس الفخفاخ.

وقال رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني إنه "تمّ تكليف رئيس الحركة راشد الغنوشي بمتابعة تنفيذ هذا الخيار بالتشاور مع مختلف الأحزاب والكتل البرلمانية في مجلس نواب الشعب".

جاء ذلك، بعد أن قرر رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ إجراء تعديل وزراي في تلميح الى إقصاء وزراء حركة النهضة، فيما تقدّمت أربع كتل نيابية بلائحة لسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وقد يقصي قرار الفخفاخ النهضة من الحكومة، لتجد نفسها خارج الحكم لأول مرة منذ 6 سنوات، مع العلم أن حركة النهضة ظلت اللاعب الرئيسي في أغلب الحكومات بعد عام 2011.

وكانت 4 كتل نيابية قد أعلنت اتفاقها على سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، فيما اعتبرت حركة النهضة أن حكومة إلياس الفخفاخ "فقدت مصداقيتها".

من جهته، نفى الرئيس التونسيّ "قيس سعيّد" وجود أي مشاوراتٍ مع الأحزاب بشأن تغيير الحكومة.