الصحة اليمنية تدعو لإزاحة الأمم المتحدة وتحميلها مسؤولية المجازر

بعد قيامها بشطب السعودية وتحالفها من قائمة قتلة الأطفال في اليمن، وزارة الصحة في حكومة صنعاء تدعو المجتمع الدولي بالتحرك الجاد لإزاحة الإدارة الحالية للأمم المتحدة.

  • بلغ عدد الأطفال الذين قتلهم التحالف خلال 17 يونيو/حزيران - 15يوليو/تموزحوالي 12 شهيد و 20 جريح
    بلغ عدد الأطفال الذين قتلهم التحالف بين 17 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو حوالى 12 شهيداً و20 جريح

دعت وزارة الصحة في حكومة صنعاء المجتمع الدولي بالتحرك الجاد لإزاحة الإدارة الحالية للأمم المتحدة، وتحميلهم المسؤولية الجنائية والقانونية للمجازر في البلاد، "انتصاراً لدماء وأشلاء الأطفال الذين خانتهم هذه المنظمة".

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه "منذ قيام الأمم المتحدة بشطب السعودية وتحالفها من قائمة العار لقتلة الأطفال، قام التحالف برفع وتيرة استهداف الأطفال والنساء في اليمن عبر طيرانه". 

وفي السياق، أكد وزارة الصحة أنه بلغ عدد الأطفال الذين قتلهم التحالف بين 17 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو حوالى 12 شهيداً و20 جريح، ومن النساء 6 شهيدات و16 جريحة والرجال 10 شهداء و7 جرحى. 

وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي قال إن الأمم المتحدة منحت تحالف العدوان صك الغفران مقدماً وغفرت لها ماتقدم وما تأخر من جرائم ضد الإنسانية وبحق الأطفال والنساء في اليمن. 

وأشار إلى أن "استمرار تحالف العدوان في ارتكاب المجازر يمثل وصمة عار كبرى في جبين الأمم المتحدة بالدرجة الأولى".

وفي وقت سابق، استبعد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش تحالفاً عسكرياً تقوده السعودية من قائمة سوداء للمنظمة الدولية، وذلك بعد عدة سنوات من إدراجه عليها للمرة الأولى بسبب قتل وإصابة الأطفال في اليمن.

وكتب غوتيرش في تقريره السنوي لمجلس الأمن اليوم أن التحالف "سيُحذف من القائمة الخاصة بقتل وتشويه الأطفال في أعقاب تراجع كبير في القتل والتشويه بسبب الضربات الجوية وتطبيق إجراءات استهدفت حماية الأطفال".