تدهور الحالة الصحية للأسير نضال أبو عاهور بعد اكتشاف إصابته بالسرطان

بالرغم من وضعه الصحي المتدهور، تم التحقيق مع الأسير نضال أبو عاهور من قبل الشاباك، وتم تقديم طلب من قبل محامية لمحكمة الاحتلال في عوفر للمطالبة بالإفراج عنه بحكم وضعه الصحي الخطير، وتم رفض الطلب.

  •  تدهور الحالة الصحية للأسير نضال ابو عاهور بعد اكتشاف إصابته بالسرطان مؤخراً
    الأسير أبو عاهور لا يملك سوى كلية واحدة، ووضعه الصحي حرج

‏‏حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، من تفاقم الحالة الصحية للأسير نضال أبو عاهور (46 عاماً9 من بيت لحم، والقابع فيما تسمى مشفى "سجن الرملة"، حيث يعاني من فشل كلوي، وقد تبيّن مؤخراً أنه مصاب بمرض سرطان الكلى.

وقالت الهيئة إن الأسير أبو عاهور لا يملك سوى كلية واحدة، ووضعه الصحي حرج، وقد تم التحقيق معه من قبل الشاباك رغم ما يعانيه من أمراض، وتم تقديم طلب من قبل محامية لمحكمة الاحتلال في عوفر للمطالبة بالإفراج عنه بحكم وضعه الصحي الخطير، وتم رفض الطلب.

وأشار محامي الأسير أبو عاهور، إلى أنه تقدم بطلب استئناف للإفراج عن الأسير أبو عاهور، وستعقد جلسة بمحكمة عوفر بهذا الشأن غداً الخميس.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية أجرت أول من أمس فحص كورونا لجميع الأسرى القابعين في قسم رقم 2 في سجن جلبوع، والبالغ عددهم 90 أسيراً، وقد ظهرت جميع النتائج بأنها سلبية (غير مصابين بالفيروس). 

وأفادت مصادر من داخل السجون لغرفة تحرير مركز حنظلة للأسرى والمحررين بأن الحركة الأسيرة في سجن عوفر تعقد جلسة حوار مع إدارة مصلحة السجون وقد حددت الحركة عدة مطالب عامة لعرضها في هذه الجلسة.

وقالت مصادر الحركة الأسيرة بأن المطالب متمثلة في السماح بزيارات أهالي الأسرى وإدخال الملابس والتراجع عن العزل والعقوبات والنقل لبعض الأسرى، والسماح بزيارة الأسرى الأشبال وكذلك تحسين الطعام ومطالب أخرى.

كما أكدت المصادر بأن الأسرى في سجن عوفر قاموا بإرجاع الوجبات لليوم الثالث على التوالي، ولا زالت جميع الأقسام في السجن مغلقة حتى اللحظة.

وحذرت الحركة الأسيرة من أنه إذا لم يتم التوصل لحل مع إدارة مصلحة السجون، فستكون هناك خطوات تصعيدية وعلى مستوى كافة السجون.