"حيفا".. حكاية انتصار نطفة من داخل الزنزانة

"حيفا" طفلة استثنائية جديدة تولد من نطفة مهربة من قلب سجون الاحتلال لتعانق فلسطين.

  • الأسير عماد موسى من محرري صفقة التبادل عام 2011 وأعيد اعتقاله عام 2014
    الأسير عماد موسى من محرري صفقة التبادل عام 2011 وأعيد اعتقاله عام 2014

رأت طفلة فلسطينية النور من نطفة مهرّبة من والدها القابع في السجون الإسرائيلية، بعدما أنجبت زوجة الأسير، عماد عطا ياسر موسى، من قرية مركة جنوب جنين طفلة حرّة من والدٍ أسير.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، بأن لبنى رؤوف، زوجة الأسير موسى، وضعت طفلتها الأولى في مستشفى جنين الحكومي، واختارت لها اسم "حيفا".

واعتبرت إنجابها لـ "حيفا" انتصاراً، وقالت: "إن ذلك يدل على أن الاحتلال لا يستطيع كسر إرادتنا وقوتنا، وأشجّع كل زوجات الأسرى أن يحذين حذوي"، متمنية الإفراج العاجل عن زوجها وعن جميع الأسرى.

يذكر أن الأسير عماد موسى  هو من محرري صفقة التبادل عام 2011 وأعيد اعتقاله عام 2014 وحكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن 12 عاماً.

وكانت قرية مركة، قد شهدت قبل أشهر، ولادة مولود ذكر من نطفة مهربة من سجون الاحتلال كذلك، بعد إنجاب تحرير أبو جلبوش، زوجة الأسير، وائل كامل أبو جلبوش، طفلهما عمر.

واعتبرت أبو جلبوش حينها، أن قدوم ابنهما عمر، يعد "انتصاراً للأسرى ولعائلاتهم، وحقّاً طبيعياً للأسير ولزوجته، ويدل على أن الاحتلال لا يستطيع كسر إرادة" الشعب الفلسطيني.