تحقيق قضائي في فرنسا بحق ولي عهد أبوظبي بخصوص المجازر في اليمن

مصادر مطلعة تفيد وكالة "فرانس برس" تكليف قاض فرنسي بإجراء تحقيق يطال محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي حول التواطؤ في أعمال تعذيب في حرب اليمن.

  • بن زايد خلال زيارته باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2018
    ابن زايد خلال زيارته باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2018

كلّف قاض في فرنسا بإجراء تحقيق يطال ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، حول احتمال "التواطؤ في أعمال تعذيب" في حرب اليمن، وفق ما نقلت "فرانس برس" اليوم الجمعة، من مصادر مطلعة على الملف.

وكان تحقيق أولي فتح في تشرين الأول/اكتوبر 2019 في باريس ضدّ بن زايد.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، حمّل فريق الخبراء الأممي الموكل للتحقيق بانتهاكات اليمن، مسؤولية انتهاكات حقوق الإنسان للإمارات والسعودية، ويتضمن تقريره أسماء شخصيات كجهات فاعلة في الحرب، من بينها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الدفاع السعودي اللواء فياض الرويلي، ورئيس دولة الامارات خليفة بن زايد آل نهيان، ونائبه محمد بن زايد آل نهيان.

ويذكر أنه في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، رفعت دعوى قضائية في فرنسا تتهم ولي عهد أبو ظبي بارتكاب جرائم حرب في اليمن والتواطؤ في التعذيب ومعاملة غير إنسانية، وذلك خلال زيارة رسمية كان ابن زايد يقوم بها إلى باريس.

وطالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" فرنسا بالضغط على ولي العهد الإماراتي لإيقاف الانتهاكات في اليمن، معلنة أنها وثقت إخفاء القوات الإماراتية يمنيين قسراً وتعذيبهم جنوب وشرق البلاد.