بومبيو: نشعر بخيبة أمل لقرار وقف نقل البيانات عبر الأطلسي

وزير الخارجية الأميركي يقول إن بلاده تشعر بخيبة أمل بعد قرار محكمة أوروبية وقف نقل البيانات عبر الأطلسي، ويشير إلى أن هذا الأمر قد يعطل عمل آلاف الشركات التي تعتمد على الاتفاق.

  • بومبيو: الولايات المتحدة ستواصل العمل مع الاتحاد لإيجاد آلية لنقل البيانات
    بومبيو: الولايات المتحدة ستواصل العمل مع الاتحاد لإيجاد آلية لنقل البيانات (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة تشعر "بخيبة أمل كبيرة" إزاء قرار أعلى  لنقل البيانات عبر الأطلسي بسبب مخاوف من الرقابة الأميركية.

وقال بومبيو في بيان له اليوم الجمعة، إن "الولايات المتحدة ستراجع عواقب وتداعيات الحكم الذي أصدرته محكمة العدل بالاتحاد الأوروبي الذي قد يعطل عمل آلاف الشركات التي تعتمد على الاتفاق".

وأضاف البيان "نشعر بخيبة أمل كبيرة لأن محكمة العدل للاتحاد الأوروبي، أبطلت إطار عمل درع الخصوصية الأوروبي-الأميركي"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة "ستواصل العمل مع الاتحاد لإيجاد آلية لنقل البيانات".

وينهي الحكم فعلياً الامتياز الذي تتمتع به الشركات الأميركية بالدخول على بيانات شخصية في أوروبا، ويضع الولايات المتحدة على قدم المساواة بدول أخرى خارج التكتل، وهو ما يعني إخضاع عمليات نقل البيانات لتدقيق أشد.

وكان الاتحاد الأوروبي قال في 6 تموز/يوليو الجاري إنه سيتصدى بحزم لواشنطن بشأن نزاعات تجاريّة. وأكد مفوّض التجارة في الاتحاد الأوروبي فيل هوجان أنّ الاتحاد سيتخذ إجراءً حاسماً ضد الولايات المتحدة "إذا لم تظهر استعداداً لتسوية خلاف طال أمده بشأن دعم صناعة الطائرات". 

ويتجه نزاع تجاري يعود إلى عام 2004 بشأن الدعم المقدم لشركتي "إيرباص" الأوروبيّة و"بوينغ" الأميركيّة لصناعة الطائرات نحو النهاية في منظمة التجارة العالميّة.

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، دأب منذ تولّى منصبه عام 2016، على توجيه انتقادات للاتحاد الأوروبي بشأن فائضه في تجارة السلع مع الولايات المتحدة وفرض رسوم جمركيّة على وارداته للمعادن من الاتحاد، مهدداً بأنه سيفعل الشيء نفسه مع السيارات المصنعة في التكتل.