روسيا تجري مناورات عسكرية تزامناً مع اشتباكات حدودية بين أذربيجان وأرمينيا

وزارة الدفاع الروسية تقول إن المناورات هي مراجعة روتينية لقدرة الجيش على ضمان الأمن في منطقة جنوب غرب روسيا، وستشمل مشاركة نحو 150 ألف جندي و400 طائرة.

  • قوات روسية
    روسيا تجري مناورات عسكرية لاختبار استعدادها القتالي

قال وزير الدفاع الروسي لنظيره الأذربيجاني اليوم السبت، إن "روسيا تجري مناورات عسكرية لاختبار استعدادها القتالي وسط اشتباكات بين أذربيجان وقوات أرمينية".

ووصفت وزارة الدفاع الروسية المناورات بأنها "مراجعة روتينية لقدرة الجيش على ضمان الأمن في منطقة جنوب غرب روسيا".

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن "المناورات ستشمل مشاركة نحو 150 ألف جندي و400 طائرة".

وحثت روسيا التي لها قاعدة عسكرية في أرمينيا الجانبين على وقف إطلاق النار وضبط النفس، وقال الكرملين إن "موسكو مستعدة للوساطة".

كذلك بحث وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغوـ ونظيره في أذربيجان ذاكر حسنوف، مسألة الاشتباكات على الحدود خلال اتصال هاتفي اليوم السبت.

وقالت وسائل إعلام روسية، إنه جرى خلالها بحث مختلف المسائل المرتبطة بالتعاون في بين وزارتي دفاع البلدين، وقد أبلغ وزير الدفاع الروسي نظيره الأذربيجاني أن "المناورات غير مرتبطة بالوضع القائم على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان".

بالتزامن، قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، اليوم السبت، إن "أذربيجان تشكل تهديداً لبلاده والأمن العالمي"، مضيفاً أن "التهديد بمهاجمة إحدى محطاتها النووية يرقى إلى التهديد بارتكاب عمل إرهابي".

وتعتبر روسيا، أرمينيا شريكة استراتيجية في منطقة جنوب القوقاز وتزودها بالسلاح.

وقُتل ما يزيد على 12 جندياً من أرمينيا وأذربيجان في اشتباكات خلال الأيام الماضية بين البلدين اللذين خاضا حرباً في التسعينيات في إقليم ناجورنو-قرة باغ الجبلي.