وصول ناقلة نفط إلى ميناء الحديدة بعد احتجاز التحالف السعودي لها

هيئة موانئ البحر الأحمر اليمنية تعلن عن وصوا الناقلة Brizo المحملة بالبنزين بعد احتجازها لما يقارب 4 أشهر من قبل قوات التحالف السعودي.

  • ميناء الحديدة (صورة أرشيفية)
    شرف: الكمية المفرج عنها من النفط لا تغطي الاحتياج

أعلن نائب رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر يحيى شرف عن وصول الناقلة Brizo المحملة بـ28238 طناً من البنزين إلى ميناء الحديدة بعد احتجازها لما يقارب 4 أشهر من قبل قوات التحالف السعودي.

وقال شرف في تغريدة على "تويتر" إن "التحالف السعودي يواصل القرصنة على باقي السفن برعاية الأمم المتحدة ومباركة مبوعثها المقتاتين على دماء ومعاناة الشعب اليمني"، لافتاً إلى أن "الكمية المفرج عنها لا تغطي الاحتياج".

وفي وقت سابق، قال وزير النفط في حكومة صنعاء أحمد دارس إن "الوضع ينذر بكارثة إنسانية في حال استمر العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية"، مضيفاً أن "احتجاز السفن يحمّل اليمن أعباء وغرامات كبيرة تصل من 18 ألف إلى 20 ألف دولار عن كل سفينة في اليوم الواحد".

وحمّل دراس العدوان والأمم المتحدة مسؤولية تداعيات الكارثة البيئة والبحرية في حال حدث تسرّب من خزان سفينة صافر المحتجزة قبالة الحديدة.

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي إن "تهديد وزير الخارجية مايك بومبيو بانفجار سفينة صافر دليل على مؤامرة تحاك ضدها من قبل الأميركيين".

 وفي تغريدة له على "تويتر" أشار الحوثي إلى أنه "لا يستبعد أن يكون هناك توجيه بعض الإشعاعات لفحص سفينة صافر عن بعد من قبل الأميركيين أثّر عليها".

وأضاف أن "اهتمام دول العدوان بموضوع سفينة صافر ومحاولة ظهورهم كالناسكين وحمائم سلام خداع مفضوح وواقع ارتكابهم للمجازر والحصار ضد أبناء اليمن شاهد قائم بذاته".