سلامي: طيران حرس الثورة بلغ مرحلة الاكتفاء الذاتي ووضعه ممتاز دفاعياً

القائد العام لقوات حرس الثورة الإيرانية يؤكد أن قواعد طيران "حرس الثورة" بعد تطوير بنيته التحتية، هي الآن في وضع ممتاز أمنیاً ودفاعیاً إلى جانب سائر قوات الحرس الأخرى، وأنه قد بلغ مرحلة الاكتفاء الذاتي في مجالات التدريب وصيانة القطع والمروحيات.

  • سلامي: طيران حرس الثورة حقق قفزة مقبولة في مجال المروحيات الهجومية والنقل والاسناد والإغاثة
    سلامي: طيران حرس الثورة حقق قفزة مقبولة في مجال المروحيات الهجومية والنقل والإسناد والإغاثة

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي الجهوزية الكاملة لقواعد طيران "حرس الثورة"، معتبراً أن هذه القوة "هي في وضع ممتاز أمنیاً ودفاعیاً إلى جانب سائر قوات الحرس الأخرى".

وخلال زيارته التفقدية، اليوم الإثنين، لقاعدة "فتح" التابعة لطيران "حرس الثورة"، تحدث سلامي عن قدرات القوة البرية للحرس في المجال العملاني، وقال إن "طيران حرس الثورة - وحدة المروحيات التابعة للقوة البرية لحرس الثورة - بلغ مرحلة الاكتفاء في نهضة تصنيع القطع والتحديث وعمليات الصيانة الأساسية -أوفرهول".

وأضاف أن "القسم الأكبر من المهمات الأمنية للبلاد ملقى على عاتق القوة البرية لحرس الثورة"، وأن "الدعم الجوي والمروحي للوحدات البحرية للحرس يحظى بالأهمية".

القائد العام لـ"حرس الثورة" تحدث عن الأوضاع الدفاعية والأمنية "المطمئنة" للطيران في مجال الدفاع عن الأمن القومي، مؤكداً أن "طيران حرس الثورة بتطوير بنيته التحتية قد توصل إلى قدرات جديدة"، مشيراً إلى أنه "حقق قفزة مقبولة أيضاً في مجال المروحيات الهجومية والنقل والإسناد والإغاثة".

وفي مجال التدريب أكد اللواء سلامي أن "طيران حرس الثورة قد بلغ مرحلة الاكتفاء الذاتي في مجالات التدريب وصيانة القطع والمروحيات".