بكمين مسلح.. مقتل قائد القوات الخاصة التابع لحكومة الرئيس هادي

المواجهات بين قوات حكومة الرئيس هادي من جهة وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً تتجدد بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، بينما تواصل قوات التحالف السعودي خروقاتها في محافظة الحديدة.

  • ابل
    تجددت المواجهات بين قوات حكومة الرئيس هادي من جهة وقوات المجلس الانتقالي

قُتل قائد القوات الخاصة التابع لحكومة الرئيس هادي في مديرية المَحْفد "العاقل الحنشي " إثر كمين مسلح تعرض له في ذات المديرية شرقي محافظة أبين.

إلى ذلك تجددت المواجهات بين قوات حكومة الرئيس هادي من جهة وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، في مناطق الشيخ سالم وقرن الكلاسي والطَّرية في السهول الممتدة بين مدينتي شُقْرة وزُنْجبار في محافظة أبين الساحلية على البحر العربي جنوبي اليمن. 

وفي محافظة الحُدَيْدة، أفاد مصدر عسكري في حكومة صنعاء باستمرار القوات المتعددة للتحالف السعودي بخرق اتفاق السويد لوقف إطلاق النار في المحافظة، المصدر أكد رصد 110 خروقات جديدة لقوات التحالف السعودي في جبهات المحافظة خلال الـ24 ساعة الماضية، بينها تحليق 7 طائرات حربية في أجواء منطقتي كيلو16، والمَنْظَر بالترافق مع قصف مناطق سيطرة الجيش واللجان في الحُدَيْدَة خلال الساعات الماضية بـ51 قذيفة مدفعية.

في المقابل، قالت القوات المتعددة للتحالف السعودي إنها صدّت محاولة تسلل لقوات حكومة صنعاء باتجاه مدينة الدُّرَيْهمي جنوبي المحافظة. وشنّت طائرات التحالف السعودي 20 غارة جوية استهدفت فيها منطقتي صلب بمديرية مجزر ونجد العتق بمديرية صِرواح.

يأتي ذلك في ظل مواجهات متقطعة بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في منطقتي الجَفْرَة وطلعة الميه بين مديريتي مَدغِل الجِدعان ومَجْزَر شمالي غرب محافظة مأرب.

كما طاولت الغارات الجوية للتحالف السعودي منطقة السَّيل بمديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف المجاورة شمال شرق اليمن، وقصفت مقاتلات التحالف السعودي بسلسلة غارات مناطق الطِّينة في مديرية ميدي وبني حسن والجر في مديرية عَبْس بمحافظة حَجَّة شمال غرب البلاد، واستهدفت مقاتلات التحالف السعودي بـ3 غارات جوية مديرية ناطِع شرقي محافظة البيضاء وسط اليمن.