محامي الأسير أبو عاهور للميادين نت: الاحتلال سيفرج عنه إلى بيت لحم

محكمة الاحتلال تقرر الإفراج عن الأسير المريض نضال أبو عاهور بكفالة مالية، في وقت يعاني فيه من الفشل الكلوي والسرطان وفقر الدم، ما يشكّل خطورة على حياته.

  • قوات الاحتلال اعتقلت الأسير أبو عاهور (46 عاماً) بتاريخ 23 حزيران/يونيو الماضي من منزله في بيت لحم
    قوات الاحتلال اعتقلت الأسير أبو عاهور (46 عاماً) بتاريخ 23 حزيران/يونيو الماضي من منزله في بيت لحم

قال عبد الله حوشية، محامي الأسير المصاب بالسرطان نضال أبو عاهور، أن محكمة الاحتلال قررت اليوم الإثنين الإفراج عنه بكفالة ماليّة مقدارها 12 ألف شيكل (حوالي 3500 دولار).

حوشية أكد في اتصال مع الميادين نت من بيت لحم، أنّه يعمل الاَن لاستكمال الإجراءات لإطلاق صراح الأسير أبو عاهور، مشيراً إلى أنّ ساعات ويتمّ إطلاق سراحه.

وأوضح حوشية أن سيارة الإسعاف سوف تنقل الأسير أبو عاهور من مستشفى السجن إلى منزله في بيت لحم.  

وكان حوشية قد حذّر في وقت سابق من تفاقم الوضع الصحي للأسير أبو عاهور، قائلاً إنه إلى جانب إصابته بالفشل الكلوي والسرطان، تبيّن أنه يعاني كذلك من فقر الدم، وهو ما يشكّل خطورة على حياته.

الأسير أبو عاهور يعاني أيضاً من ضعف في الرؤية، ويخشى أن يفقد النظر نهائياً إذا لم يتمّ توفير العلاج المناسب له في أقرب وقت.

كما تحدث حوشية عن أنّ سلطات الاحتلال "رفضت الإفراج عنه في جلسات محاكمة سابقة، رغم تقديم الوثائق التي تؤكد خطورة وضعه الصحيّ، بل واستمر جهاز الشاباك بالتحقيق معه في مستشفى سجن الرملة". 

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير أبو عاهور (46 عاماً) بتاريخ 23 حزيران/ يونيو الماضي من منزله في بيت لحم، وهو متزوج ولديه 7 أبناء، ومعتقل سابق لدى الاحتلال.