بعد تجاهل متكرر لها.. ترامب: ارتداء الكمامة عملٌ وطني

الرئيس الأميركي يدعو بشكل غير مباشر لوضع الكمامة قائلاً "كثيرون يقولون إن وضع كمامة هو عمل وطني حين يستحيل تطبيق التباعد الاجتماعي. ولا أحد أكثر وطنية مني".

  • الب
    تغيّر موقف الرئيس الأميركي من الكمامة بشكلٍ جذري

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ارتداء الكمامة الطبية من أجل مكافحة تفشي جائحة كورونا بالعمل "الوطني"، في وقتٍ رفض فيه سابقاً ارتداءها.

الرئيس الأميركي وعبر صفحته الخاصة في "تويتر"، نشر تغريدة دعى فيها إلى ارتداء الكمامة، واصفاً نفسه بـ"الأكثر وطنية".

وجاء في التغريدة التي استخدم فيها صورة له مرتدياً الكمامة وباللون الأبيض والأسود، قائلاً "كثيرون يقولون إن وضع كمامة هو عمل وطني حين يستحيل تطبيق التباعد الاجتماعي. ولا أحد أكثر وطنية مني".

وكان الرئيس الأميركي يتجاهل بشكل متكرر الاقتراحات الخاصة بارتداء قناع، قائلاً إنه تتسبب في أن يلمس الناس وجوههم كثيراً، وهو أمر غير مفيد.

ترامب صرّح في نيسان/أبريل الماضي أنه لن يفكر في إصدار أمر عام يلزم المواطنين الأميركيين بارتداء كمامات أو أقنعة غير طبية، كإجراء إضافي ضمن الخطوات الصحية العامة لتجنب العدوى والإصابة بفيروس كورونا المستجد، ليعود ويظهر لأول مرة مرتدياً الكمامة الطبية، خلال زيارة قام بها إلى منشأة طبية عسكرية خارج واشنطن.