ظريف من موسكو: الزيارة تهدف إلى بحث المستجدات الإقليمية والاتفاق النووي

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوضح أن زيارته إلى موسكو استكمالاً المحادثات بين الرئيسين روحاني وبوتين، ويشير إلى أنها ستنتاول العلاقات الثنائية والإقليمية وملف الاتفاق النووي.

  • ظريف في موسكو
    لقاء لظريف مع وزير الخارجية الروسي في موسكو (أرشيف)

أوضح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لدى وصوله إلى مطار موسكو، أن "الزيارة تأتي استكمالاً للمحادثات بين الرئيس روحاني والرئيس بوتين". 

وقال ظريف إن "العلاقات الإيرانية الروسية علاقات استراتيجية، وضمن الظروف الحالية التي تشهد تغييرات كلية على المستوى الدولي؛ هناك ضرورة لإجراء محادثات ثنائية بشكل مستمر مع الحكومة الروسية وأيضاً الحكومة الصينية".

وأشار الوزير الإيراني إلى أن "هذه الزيارة ستتناول العلاقات الثنائية والإقليمية وملف الاتفاق النووي"، آملاً أن "تحمل الزيارة نتائج جيدة للجانبين". 

وأكد أن "تمديد اتفاقية العشرين عاماً بين إيران روسيا على جدول الأعمال"، وقال إنه "إذا كان الجانب الروسي يرغب باتفاقية أخرى طويلة الأمد فالأمر قابل للنقاش".

ويجري ظريف اليوم مباحثات في موسكو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بشأن الاتفاق النوويّ وتطور الأوضاع في المنطقة.

وقال السفير الإيراني لدى روسيا كاظم جلالي إن ظريف سينقل رسالة من الرئيس حسن روحاني إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأضاف في تغريدة على "تويتر" إن "وزير الخارجية  سيكون في موسكو الثلاثاء، في زيارته الـ30 إلى روسيا والثالثة إلى موسكو خلال الأشهر الستة الماضية، كرئيس للجهاز الدبلوماسي الإيراني".

وأعلن مدير القسم الآسيوي الثاني في وزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف، أن الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي لطهران سيكون الموضوع الرئيسي خلال مباحثات وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو غداً.