إدارة سجن عوفر تواصل عزل أسيرين مضربين عن الطعام

نادي الأسير يعلن أن الأسرى عدي شحادة،فادي غنيمات، ومحمد أبو الرب يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام.

  • هيئة شؤون الأسرى: إدارة سجن عوفر تواصل عزل أسيرين مضربين عن الطعام
    هيئة شؤون الأسرى: إدارة سجن عوفر تواصل عزل أسيرين مضربين عن الطعام

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، أن إدارة سجن عوفر الاسرائيلي تواصل عزل الأسيرين المضربين عن الطعام عدي شحادة وفادي غنيمات بظروف صعبة ومأساوية في زنازين تفتقر لكافة الإحتياجات الآدمية.

وبيّنت الهيئة، أن الأسيرين شحادة وغنيمات، معتقلان في زنازين ضيّقة وجدرانها خشنة ورائحتها نتنه مليئة بالحشرات والسحالي ودودة "البزاقة" والصراصير، كما يتعرضّون لأسوء أنواع المعاملة من قبل الإدارة والسجانين والتهديد الدائم والضغط عليهم لفكّ إضرابهم عن الطعام.

وأوضحت الهيئة، أن الأسير عدي شحادة (24 عاماً) من مخيم الدهيشة في  بيت لحم، مضرب عن الطعام منذ (29) يوماً رفضاً لاعتقال الإداري، فيما يواصل الأسير فادي غنيمات من بلدة صوريف في الخليل، إضرابه عن الطعام منذ (28) يوماً، ضد اعتقاله الإداري، وهو معتقل منذ 28  أيلول/ سبتمبر 2019.

وأكدت، أن علامات التعب والإعياء الشديد بدأت تظهر على الأسيرين، وقد فقدا الكثير من وزنهما،  وقد هددا بالإمتناع عن شرب المياه خلال الأيام المقبلة، في ظل تعنّت الإدارة بإنهاء الإعتقال الإداري بحقهما.

وأعلن نادي الأسير أن 3 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام: الأسير عدي شحادة (24 عاماً)، مضرّب عن الطعام منذ (29) يوماً رفضاً لاعتقال الإداري. 

والأسير فادي غنيمات، مضرب عن الطعام منذ (28) يوماً، رفضاً لاعتقاله الإداري، وهو نجل الأسير إبراهيم عبد الله غنيمات، المحكوم بالسّجن المؤبد المكرر مرتين.

أمّا الأسير محمد أبو الرب "التيع" فهو يواصل إضرابه عن الطعام منذ 9 أيام، إسناداً لرفيقه الأسير كمال أبو وعر الذي يواجه السرطان وإصابته بفيروس "كورونا".