حزب الله ينعى شهيداً في الاعتداء على دمشق... وتخوّف إسرائيليّ من رد

بعد إعلان حزب الله عن استشهاد أحد عناصره في الاعتداء الإسرائيلي على دمشق مساء أمس الإثنين، وسائل إعلام إسرائيليّة تشير إلى وجود "خشية وتأهب في إسرائيل" من رد حزب الله على الحدود اللبنانيّة-الفلسطينيّة.

  • صورة يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان للشهيد علي كامل محسن
    صورة يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان للشهيد علي كامل محسن

نعى "حزب الله" اليوم الثلاثاء، الشهيد علي كامل محسن، الذي ارتقى في العدوان الإسرائيلي على محيط مطار دمشق مساء أمس الاثنين.

وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت عن وجود "خشية في إسرائيل من رد حزب الله، عقب إعلانه مقتل أحد عناصره في هجوم الأمس على سوريا".

معلّق الشؤون العربية في قناة "كان" الإسرائيليّة، روعي قيس، أشار في تغريدة له على "تويتر" أنّ اعلان حزب الله عن استشهاد أحد عناصره  "بالتأكيد يغيّر الصورة". 

وأضاف قيس: "يجب أن نذكّر هنا بمعادلة حسن نصر الله – بأنّ أي قتلى للحزب في هجمات إسرائيليّة على سوريا ستواجه برد على الحدود اللبنانيّة". 

من ناحيته، كشف المعلق والكاتب الاستراتيجي يوني بن مناحيم على "تويتر"، عن "تأهب في المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة، خشية من أن يرد حزب الله على الحدود الشماليّة". 

يذكر أنّ مصادر إقليميّة نفت اليوم للميادين المعلومات التي تحدثت عن مقتل ضابط إيراني نتيجة الاعتداء الإسرائيلي على محيط دمشق.

وكان مصدر عسكري سوري أفاد مساء الإثنين، بإصابة 7 جنود بجروح فضلاً عن وقوع أضرار ماديّة من جرّاء العدوان.  

وسائط الدفاع الجويّ السوريّة أسقطت غالبيّة الصواريخ التي أطلقها الطيران الإسرائيليّ من فوق الجولان  المحتل باتجاه جنوب دمشق.