عمدة نيويورك: سأجرّ ترامب على الفور إلى المحكمة إذا سار بخطته

 تتواصل في الولايات المتحدة، وتحديداً في مدينة بورتلاند، الاحتجاجات المناهضة للعنصرية، حيث يطالب المحتجون برحيل قوات الأمن الفدرالية.

  • إصابة 14 شخصاً بجروح في تبادل لإطلاق النار خلال جنازة في شيكاغو
    إصابة 14 شخصاً بجروح في تبادل لإطلاق النار خلال جنازة في شيكاغو

تتواصل في الولايات المتحدة، وتحديداً في مدينة بورتلاند، الاحتجاجات المناهضة للعنصرية. وتشهد المدينة مواجهاتٍ عنيفةً بين الشرطة ومحتجين على ممارساتها ورفضاً للعنصرية.   

ويطالب المحتجون برحيل قوات الأمن الفدرالية عن هذه المدينة شمال غرب الولايات المتحدة، مؤكدين أنها تؤجّج أعمال العنف التي تهزّها منذ نحو شهرين.

وكان ترامب أمر بنشر عناصر أمنٍ فيدراليين لوقف التظاهرات التي تنظّم أمام محكمة المدينة، احتجاجاً على العنصرية وعنف الشرطة، فيما ألقى عدد من هؤلاء العناصر قبل أيام القبض على محتجين في الشوارع بالقوة، واحتجزوهم من دون مبرّر.

إلى ذلك، حذّر عمدة مدينة نيويورك الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب من أنه سيلجأ إلى القضاء، في حال استمر ترامب في خطته لنشر عناصر أمنيةٍ في الولايات "الديموقراطية".

وقال إنه "سيجر ترامب على الفور إلى المحكمة إذا سار بخطته لإرسال رجال إنفاذ القانون الفيدرالي إلى المدن الأميركية، بما في ذلك مدينة نيويورك". 

وكان ترامب هدّد بإرسال المزيد من الضباط الفيدراليين إلى المدن الأميركية الكبرى، لـ"إنفاذ القانون الفيدراليّ والسيطرة على الاحتجاجات".

وبعد نشر وزارة الأمن الداخليّ عشرات العناصر من شرطة الحدود والشرطة الفيدراليّة في مدينتي بورتلاند وأوريغون، قال ترامب إنه سيقوم بالخطوة نفسها في مدن أخرى يديرها "ديموقراطيون"، مسمّياً بالاسم شيكاغو ومدناً أخرى.

وقالت وسائل إعلام أميركيّة إنّ "احتلال ترامب للمدن بدأ"، ووصفت استخدام عناصر هيئة الجمارك وحماية الحدود ضدّ المتظاهرين بـ"الأمر المرعب".

وبالتوازي، أصيب 14 شخصاً بجروح في تبادل لإطلاق النار خلال جنازة في شيكاغو، بحسب شرطة المدينة. 

ولفت المسؤول في إدارة الشرطة إلى استجواب شخص قال إن له صلة بإطلاق النار.