"أسئلة إلى السماء"... الصين ترسل أول مسبار إلى المريخ

الصين تطلق أول مسبار مستقل في مهمة الى كوكب المريخ. المهمة تحمل اسم (أسئلة إلى السماء-1) وتتضمن استكشاف وتحليل تربة الكوكب الأحمر.

  • الصين ترسل أول مسبار إلى المريخ
    الصين ترسل أول مسبار إلى المريخ (شينخوا)

أطلقت الصين الخميس أول مسبار مستقل لها إلى المريخ في رحلة طويلة إلى الكوكب الأحمر .

وقال مراسلو وكالة "فرانس برس" إن المسبار انطلق بواسطة صاروخ "لونغ - مارتش 5" من قاعدة وينشانغ في جزيرة هاينان، وسط سحب كثيفة من الدخان، فيما من المرتقب أن تؤكد السلطات نجاح عملية الإطلاق في الساعات المقبلة.

ولن يصل المسبار إلى وجهته قبل العام 2021 وسيحتاج إلى 7 أشهر لقطع المسافة الطويلة الفاصلة بين الأرض والمريخ التي تتفاوت وتكون عند حدها الأدنى، 55 مليون كيلومتر أي 1400 مرة دورة حول العالم.

وستحمل مهمة "تياونوين-1" (أسئلة إلى السماء-1) مركبة مؤلفة من ثلاثة أقسام: مسبار مراقبة سيدور حول الكوكب الأحمر ومركبة هبوط وروبوت مسيّر مكلف تحليل تربة المريخ. وسميت المهمة بهذا الإسم تيمناً بقصيدة من الصين القديمة تتناول موضوع علم الفلك خصوصاً.

ومن مهام الروبوت الذي يزن أكثر من 200 كيلوغرام إجراء تحاليل للتربة والغلاف الجوي والتقاط صور والمساهمة في مسح الكوكب الأحمر.

وللصين خبرة في هذا المجال لكن على القمر مع إرسالها المسبارين "أرنب اليشم" 1 و2 في 2013 و2019 على التوالي، والتي "شكلت تدريباً جيداً لأن أرض القمر والمريخ متشابهتان عموماً"، بحسب المتخصص في علوم الفضاء الأميركي جوناثان ماكدويل.

والصين ليست الوحيدة الطامحة إلى إرسال مسبار نحو كوكب المريخ، فقد أطلقت الإمارات مسبار "الأمل" الاثنين فيما تنوي الولايات المتحدة إطلاق "مارس 2020" في 30 تموز/يوليو الجاري.

وتنوي بكين تشكيل محطة فضائية كبيرة بحلول العام 2022 ما يسمح له بإبقاء رواد فضاء بشكل متواصل في الفضاء.

وسبق للصين أن حاولت في العام 2011 خلال مهمة مشتركة مع روسيا، إرسال مسبار صغير باتجاه المريخ.