لأول مرة.. الأمم المتحدة تقرر الاكتفاء بعرض خطابات الزعماء عبر شبكتها

بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، الجمعية العامة للأمم المتحدة تتخذ قراراً بالتزكية عبر الاكتفاء بعرض خطابات الزعماء المسجلة عبر شبكتها في شهر أيلول/سبتمر المقبل.

  • هذه هي أول مرة لا يحضر فيها حكام الدول إلى نيويورك منذ 74 عاماً
    هذه هي أول مرة لا يحضر فيها حكام الدول إلى نيويورك منذ 74 عاماً

قررت الأمم المتحدة الاكتفاء بعرض خطابات الزعماء المسجلة عبر شبكتها في أيلول/سبتمبر المقبل بسبب الخشية من إلتقاط عدوى فيروس كورونا.

القرار إتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتصويت عليه وقد صدر بالتزكية. وهذه هي أول مرة لا يحضر فيها حكام الدول إلى نيويورك للمشاركة في الإجتماع رفيع المستوى الذي عقد على مدى 74 عاماً حتى الآن.

وبهذه الخطوة ستفتقد مدينة نيويورك زواراً يدرّون عليها مليارات الدولارات كل عام. 

وفي المقابل، سيحدث الإجراء وفراً في ميزانية الأمم المتحدة التي تعاني عجزاً مالياً كبيراً بسبب تقليص الحراسات والإجراءات الأمنية التي تسبق الإجتماعات وتتخللها.

لكن الأمم المتحدة من ناحية أخرى ستضطر لتخصيص مبالغ جديدة للإستثمار في تقنيات النقل والترجمة عن بعد. وهي تجربة جديدة ترافقت مع أزمة جائحة كورونا.

ولن يتسنى للمسؤولين من الدول كافة ممارسة نشاطاتهم الدبلوماسية المعتادة من لقاءات رسمية أو جانبية ما قد يمنع حدوث كسر الجليد في الأزمات الكثيرة القائمة. ​