طهران تحتج لدى منظمة الطيران الدولي بشأن تهديد طائرة "ماهان"

إيران تعلن أنها تقدمت باحتجاج رسمي لدى منظمة الطيران الدولي، وتؤكّد أن اعتراض الطائرات الحربية الأميركية طائرة الركاب الإيرانية مثال واضح لنقض القوانين الدولية والمعايير الخاصة بالطيران المدني.

  • طائرة إيرانية ماهان إيرباص A340 تظهر في مدرج مطار دبي الدولي (أ ف ب).
    طائرة إيرانية ماهان إيرباص A340 تظهر في مدرج مطار دبي الدولي (أ ف ب).

أعلن المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيراني، رضا جعفر زادة، أنه سيتم مقاضاة الولايات المتحدة في المحافل الدولية، بشأن تهديد طائرة الركاب التابعة لشركة ماهان فوق الأجواء السورية من قبل طائرتين حربيتين أميركتين.

وأكّد زادة أن منظمة الطيران المدني ستصدر في الساعات القليلة القادمة، بياناً بشأن تهديد رحلة طهران – بيروت لشركة ماهان.

وكانت مصادر أمنية سورية أكّدت لـ الميادين اعتراض طائرتين حربيّتين أميركيّتين طائرة مدنيّة إيرانيّة كانت متوجهة من طهران إلى بيروت. وأكّدت المصادر أن المقاتلتين الأميركيّتين حاصرتا الطائرة حيث حلّقت إحداهما فوقها والأخرى تحتها، ما أجبر قائدها على الانخفاض، الأمر الذي أدّى إلى وقوع عددٍ من الإصابات على متنها. وتابعت الطائرة مسارها إلى بيروت حيث نقل ركابها بمن فيهم المصابون إلى مستشفى الرسول الأعظم.

كاميرا الميادين التقت عدداً من جرحى الطائرة في بيروت حيث تحدّثوا عن اللحظات التي رافقت اعتراض الطائرتين الأميركيّتين للطائرة الإيرانية.

وكان المتحدّث باسم الخارجيّة الإيرانية عباس موسوي قال إن تفاصيل حادثة الطائرة الإيرانية ما زالت قيد التحقيق، وإنّ بلاده ستتخذ الخطوات السياسية والقانونية اللازمة بعد استكمال المعلومات.

في المقابل، أعلنت واشنطن أن طائرة حربية من طراز أف 15 كانت في مهمّةٍ عاديةٍ في محيط قاعدة التنف في الوقت الذي شوهدت فيه الطائرة المدنية الإيرانية في المنطقة نفسها.

المتحدث باسم قيادة القوات المركزية الأميركية، قال إن الرقابة جرت من أجل ضمان سلامة قوات التحالف في القاعدة، وأضاف أنه بمجرد أن جرى التعرّف إلى طائرة الركاب المدنيّة انسحبت المقاتلة إلى مسافةٍ بعيدةٍ عنها.