إردوغان يحضر أول صلاة في آيا صوفيا

للمرة الأولى بعد تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد، يتم إحياء صلاة الجمعة بحضور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

  • إردوغان وزوجته داخل مسجد آيا صوفيا في 23 تموز/ يوليو 2020 (أ ف ب)
    إردوغان وزوجته داخل مسجد آيا صوفيا في 23 تموز/ يوليو 2020 (أ ف ب)

شارك الآلاف من الأتراك، اليوم الجمعة، بحضور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بأول صلاة داخل وفي محيط متحف آيا صوفيا، الذي تم تحويله إلى مسجد.

وبدأت الصلاة بتلاوة إردوغان آية من القرآن ثم أطلقت المآذن الأربع الأذان لبدء الصلاة.

وسببت خطوة تحويل المتحف، الذي كان كنيسة في السابق، وتم تحويله إلى مسجد في زمن السلطان العثماني محمد الفاتح،إلى توتر بين تركيا وعدد من الدول الغربية، التي انتقدت الخطوة التركية وطالبت تركيا بالرجوع عن قرارها.

وكان إردوغان وقّع،في 10 تموز/ يوليو، مرسوماً بفتح آيا صوفيا كمسجد في اسطنبول، بعد أن ألغت محكمة تركية مرسوماً حكومياً يعود إلى عام 1934، بخصوص تحويل المبنى التاريخي إلى متحف.

ونشر إردوغان نسخة من المرسوم، الذي وقّعه على صفحته على "تويتر"، وينص المرسوم على أن قراراً اتخذ بتسليم إدارة مسجد آيا صوفيا، لهيئة الشؤون الدينية في البلاد وفتحه للصلاة.

كما دعا الرئيس التركي جميع الأطراف باحترام قرار بلاده بتحويل متحف" آيا صوفيا" إلى مسجد، لافتاً إلى أن تركيا "لا تتدخل في شؤون العبادة في دول أخرى ولا نسمح لأحد بالتدخل في شؤوننا". 

وأضاف أن رفع صفة المتحف عن المبنى التاريخي وتحويله إلى مسجد، هو "قرار سيسجله التاريخ في صفحاته".