قاديروف يدرج بومبيو على قائمة العقوبات الشيشانية

رئيس جمهورية الشيشان يستنكر وضعه وعائلته على قائمة العقوبات الأميركية، ويقوم بالمقابل بوضع وزير الخارجية الأميركي على قوائم العقوبات في الشيشان وإغلاق كافة حساباته المصرفية.

  • قديروف: حتى لو طُلب مني فلن أسافر إلى أميركا أبداً... يجب أن نفخر بالعقوبات
    قاديروف: حتى لو طُلب مني فلن أسافر إلى أميركا أبداً... يجب أن نفخر بالعقوبات

أعلن رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قاديروف، إدراج وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في قوائم العقوبات، وإغلاق حساباته المصرفية، رداً على إدراجه هو وعائلته في "القائمة السوداء" الأميركية.

وفي اجتماع حكومي، اليوم الجمعة، قال قاديروف "دعوت السيد بومبيو لزيارتنا... أنا ألغي دعوتي وأعلن إدراجه في جميع العقوبات الموجودة في الجمهورية بما في ذلك إغلاق حساباته... لقد فعلوا الشيء نفسه معي"، معرباً عن فخره بإدراجه في قوائم العقوبات الأميركية.

وأضاف أنه "حتى لو طُلب مني، فلن أسافر إلى أميركا أبداً... يجب أن نفخر بالعقوبات"، مشيراً إلى أن بلاد "لها مكانتها على المستوى العالمي وفي القضايا العالمية، واسمنا له أهمية كبيرة".

وأعرب قاديروف عن استغرابه من إدراج زوجته وبناته في هذه القائمة، وقال "من دون دليل ولا محاكمة، تمّ إدراجنا في قائمة العقوبات الأميركية... التي تنصّ على حظر الدخول. إذا ارتكبت جريمة، ما علاقة بناتي بها؟ أين مكتوب أن بناتي المتزوجات مسؤولات عن خطايا والدهنّ؟ وما علاقة زوجتي، التي لم تتدخل بالسياسة قط".

وأدرجت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين الماضي، الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف وعائلته على قائمتها السوداء "لمنتهكي حقوق الإنسان"، بسبب مزاعم "ارتكابه عمليات تعذيب وإعدام خارج إطار القانون"، وانتهاكات أخرى قالت إنها تحدث منذ أكثر من عقد.