مسؤول أميركي: إغلاق القنصلية في هيوستن رسالة إلى بكين لوقف التجسس

البيت الأبيض يحث الصين على عدم الرد بالمثل بإصدار أمر بإغلاق القنصلية الأميركية في تشنغدو، والمتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي يقول إن إغلاق القنصلية في هيوستن جاء لحماية الملكية الفكرية الأميركية والمعلومات الخاصة للأميركيين.

  • أميركا تغلق القنصلية الصينية في هيوستن
    أميركا تغلق القنصلية الصينية في هيوستن

نقلت "فرانس برس" عن مسؤول أميركي قوله إن "إغلاق القنصلية في هيوستن هو رسالة إلى بكين لوقف أنشطة التجسس الاقتصادي في البلاد".

المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني خلال مؤتمر صحافي قالت "نحث الصين على عدم الانخراط في رد الفعل بالمثل بصورة انتقامية لإغلاق قنصليتها في هيوستن".

ماكيناني في رد على سؤال ما إذا كان الرئيس ترامب قد أثار خلال اتصاله مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتهام الروس بعرض مكافآت مالية لقتل الأميركيين في أفغانستان قالت إن "تلك المعلومات الاستخباراتية لا زالت غير مؤكدة".

المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون أوليوت قال "جاء تحركنا للتوجيه بإغلاق القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في هيوستون لحماية الملكية الفكرية الأميركية والمعلومات الخاصة للأميركيين".

وأضاف "نحث الحزب الشيوعي الصيني على وقف هذه الأعمال الخبيثة بدلاً من الرد بالمثل".

كما وزعم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سابقاً أن "القنصلية الصينية في هيوستن كانت مركزاً للتجسس وسرقة الملكية الفكرية"، مشيراً إلى أن "العالم الحر ينبغي أن يواجه الاستبداد الصيني".

وفي وقت سابق من اليوم، قالت الخارجية الصينية في بيان إنها "أبلغت السفارة الأميركية صباح يوم 24 تموز/يوليو بأن الصين قررت إلغاء ترخيص عمل القنصلية الأميركية العامة في تشنغدو، كما طلبت بشكل محدد وقف أي عمل ونشاط للقنصلية العامة".

وأضافت أن "المسؤولية الكاملة تقع على الولايات المتحدة"، معتبرةً أن إغلاق القنصلية العامة للولايات المتحدة في تشنغدو هو "إجراء قانوني وردّ لا بد منه".

وأكّدت أن "إجراءاتها تتوافق مع القانون الدولي والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية والممارسة الدبلوماسية".