الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة يتجاهل حادث الطائرة الإيرانية

الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك يقول رداً على سؤال حول حادثة الطائرة الإيرانية إن الأمم المتحدة لا تمتلك أي معلومات عن الموضوع.

  • دوجاريك: من حيث المبدأ ينبغي إحترام الملاحة الجوية المدنية لكن الأمم المتحدة لا تمتلك أي معلومات محددة عن الحادث
    دوجاريك: ينبغي احترام الملاحة الجوية المدنية لكن الأمم المتحدة لا تمتلك أي معلومات محددة عن الحادث

تجاهل الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك "حادث الطائرة الإيرانية التي تعرضت أمس لمضايقة من الطائرات الحربية الأميركية".

 وقال رداً على سؤال حول الحادث، إنه "من حيث المبدأ ينبغي احترام الملاحة الجوية المدنية، لكن الأمم المتحدة لا تمتلك أي معلومات محددة عن الحادث".

وكان مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت رافانتشي اتصل بالأمين العام أنطونيو غوتيريش فور وصول الطائرة إلى بيروت أمس، ونقل إليه تحميل الولايات المتحدة المسؤولية عن أي تعرض للطائرة في طريق عودتها. لكن الناطق الرسمي غفل عن الإشارة إلى تلك المكالمة الهاتفية.

هذا وأفادت مصادر أمنية سورية أمس أن طائرتين حربيتين أميركيتين اعترضتا طائرة مدنية إيرانية فوق الأجواء السورية.

وقالت المصادر إن المقاتلتين الأميركيتين تعمدتا الطيران بقرب الطائرة المدنية الإيرانية، موضحةً أن الطائرة أكملت طريقها إلى بيروت، وأن بين الركاب عدد من الجرحى بسبب الانخفاض المفاجئ للطائرة، ونقل ركابها بمن فيهم المصابون إلى مستشفى الرسول الأعظم في بيروت.