حسن للميادين: الحكومة اللبنانية ترفض اعتراض الطائرة الإيرانية في سوريا

وزير الصحة اللبناني يشجب اعتراض الطائرة الإيرانية في الأجواء السورية، ويقول إن الأمور تقتضي تقديم شكوى قانونية بحق هذا "الاعتداء والجرم" الذي مسّ بالمدنيين.

  • حسن للميادين: الحكومة اللبنانية ترفض اعتراض الطائرة المدنية الإيرانية في سوريا
    وزير الصحة اللبناني: الجميع في الحكومة يرفضون ما حدث بحق الطائرة المدنية الإيرانية

قال وزير الصحة اللبناني حمد حسن عبر الميادين، إن ما حدث بحق الطائرة المدنية الإيرانية، أمس الخميس، "مخالفٌ للقوانين واعتداءٌ سافر"، مضيفاً أن موقفاً رسمياً يجري بلورته داخل الحكومة اللبنانية و"من الطبيعي أن الجميع يرفضون ما جرى".

وأكد حسن خلال زيارة تفقّد فيها المسافرين العائدين إلى لبنان عبر الطائرة الإيرانية، أن المسار الطبيعي يقتضي "تقديم شكوى إلى المحاكم الدولية والمحلية التي تعنى بهذا الاعتداء والجرم والتعدي، على المواطنين الآمنين على متن الطائرة".

وتعرضت طائرة مدنية إيرانية تابعة لخطوط "ماهان"، لاعتراض ومضايقة من طائرتين حربيتين أميركيتين فوق الأجواء السورية، حيث ذكرت مصادر أمنية سورية أن المقاتلتين الأميركيتين تعمدتا الطيران بقرب الطائرة المدنية الإيرانية. 

وتم حصار الطائرة حيث حلّقت واحدة فوق الطائرة الايرانية والثانية من تحتها، ما أجبر الطائرة الإيرانية على الانخفاض ومتابعة تحليقها نحو مطار بيروت.

هذا وأكد أحد ركاب الطائرة المدنية الإيرانية التي اعترضتها طائرتان أميركيتان مساء أمس، أن ركاب الطائرة كانوا على مسافة قريبة من الموت.

وخلال لقاء مع الميادين، روى رضوان نور الدين أحد ركاب الطائرة تفاصيل الحادثة، وقال "فجأة هبطت الطائرة بكل ما للكلمة معنى، وحدث سقوط مريع، تسبب باندفاع الركاب من مقاعدهم وضربت رؤوسهم بسقف الطائرة".