رئيس الأركان الأميركي يزور تل أبيب لإجراء محادثات حول إيران

رئيس أركان القوات المسلّحة الأميركية الجنرال مارك نيلي يزور إسرائيل ويجتمع مع نتيناهو وغانتس ويبحث معهما التحديات الأمنية في المنقطة ومسألة إيران.

  • رئيس أركان القوات المسلّحة الأميركية الجنرال مارك ميلي في تل أبيب
    رئيس أركان القوات المسلّحة الأميركية الجنرال مارك ميلي في تل أبيب

زار رئيس أركان القوات المسلّحة الأميركية الجنرال مارك ميلي تل أبيب أمس الجمعة، برفقة عدد من الجنرالات الأميركيين، حيث أجرى محادثات بشأن إيران والتحديات الأمنية الإقليمية، وفق ما ذكر الجيش الإسرائيلي.

كما التقى ميلي وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، ورئيس هيئة الأركان العامة، الجنرال أفيف كوخافي، ورئيس الموساد يوسي كوهين. 

وخلال المحادثات استمع الجنرال الأميركي إلى عرض استخباري أدلى به رئيس هيئة الاستخبارات، ومراجعة استراتيجية ألقاها رئيس هيئة الاستراتيجيات والدائرة الثالثة. وكجزء من المحادثة، تم استعراض التهديدات والردود التي يتعامل معها الجيش الإسرائيلي في المناطق المختلفة.

واعتبرت وسائل إعلام إسرائيلية أن هذه الزيارة "مهمة خاصة على خلفية التطورات مع إيران وسلسلة الانفجارات الغامضة هناك، والوضع الاقتصادي المتدهور والهجمات الإسرائيلية ضد جهات إيرانية في سوريا". 

وأكد غانتس لميلي "أهمية مواصلة الضغط على إيران وتبعاتها التي تهدد الاستقرار في المنطقة والعالم، إلى جانب الحفاظ على العلاقات والتعاون مع القوى المعتدلة في المنطقة، وتعزيزها".

من جهته قال رئيس هيئة الأركان العامة، الجنرال أفيف كوخافي إن "الجيش مستمر بالدفاع عن إسرائيل في مختلف المناطق والمستويات بالدمج بين العمليات الدفاعية والهجومية، ونحن نتجهز لمختلف السيناريوهات".

يذكر أن هذه الزيارة الثانية لمارك ميلي إلى "إسرائيل" منذ توليه منصبه في تشرين الأول/ أكتوبر 2019.