آلاف المتظاهرين في القدس المحتلة وتل أبيب وقيساريا يطالبون نتنياهو بالاستقالة

بعد تردي الأوضاع الاقتصادية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، أكثر من 5000 شخص يتظاهرون في القدس وتل أبيب وقيساريا ضد رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو.

  • وسائل اعلام إسرائيلية:  أحضرت الشرطة معها مركبات خاصة لخراطيم المياه في محاولة لإبعاد المتظاهرين
    وسائل اعلام إسرائيلية:  أحضرت الشرطة معها مركبات خاصة لخراطيم المياه في محاولة لإبعاد المتظاهرين

تظاهر أكثر من 5000 شخص في القدس المحتلة وتل أبيب وقيساريا، وفق تقديرات الشرطة الإسرائيلية، ضد رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إضافةً إلى تنظيم تظاهرات عديدة في مختلف أنحاء البلاد.

وسائل إعلام إسرائيلية لفتت إلى أن التظاهرات جاءت احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية المتردية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، وطالبوا نتنياهو بالاستقالة.

وتجمع المئات من المتظاهرين في حديقة تشارلز كلور في تل أبيب، وحوالى 300 شخص قرب المنزل الخاص لنتنياهو في قيساريا. وجرت تظاهرات مشابهة على نطاق أصغر في مفارق وجسور عديدة في أنحاء البلاد.

بالتزامن، تواجدت الشرطة بكثافة في المكان، حيث أحضرت معها مركبات خاصة لخراطيم المياه في محاولة لإبعاد المتظاهرين. وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن الشرطة سمحت للمتظاهرين بالتواجد في المكان حتى الساعة 11 من هذه الليلة.

وفي وقت سابق، تظاهر آلاف الإسرائيليين أمام مكتب  رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة مطالبين برحيله.

وتأتي هذه التظاهرة احتجاجاً على سلوك الحكومة في أزمة كورونا، فيما اعتقلت الشرطة عشرات المتظاهرين بعد مواجهات اندلعت في محيط مقر رئاسة الحكومة.