المستوطنون يحرقون مسجداً في البيرة بالضفة الغربية

مستوطنون يحرقون مسجداً في مدينة البيرة في الضفة الغربية، ويدوّنون شعارات عنصرية على أحد جدرانه.

  • فلسطينيون يتفقدون الأضرار التي لحقت بمسجد البيرة الذي تمّ رشه بالكتابات العبرية (أ ف ب).
    فلسطينيون يتفقدون الأضرار التي لحقت بمسجد البيرة الذي تمّ رشه بالكتابات العبرية (أ ف ب).

أحرق مستوطنون فجر اليوم الإثنين أجزاءً من مسجد في مدينة البيرة قرب رام الله في الضفة الغربية، وخطّوا شعارات عنصرية باللغة العبرية على أحد جدرانه الخارجية.

وأفادت مصادر محلية بأن مستوطنين اقتحموا المسجد وأحرقوا أجزاءً منه، حيث أضرمت النيران فيه قبل أن يهرع الأهالي وطواقم الإطفاء لإخمادها.

وتدعو الشعارات التي خطّوها إلى حصار العرب، وقد وصفت وزارة الأوقاف الفلسطينية الحادث بأنه "جريمة عنصرية" محمّلة الحكومة الإسرائيلية كامل المسؤولية.

بالتوازي،طالب عشرات الفلسطينيين بالإفراج الفوري عن محافظ القدس عدنان غيث ومدير مخابرات القدس جهاد الفقيه المعتقليـن في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ونظّمت محافظة القدس وفعالياتها الرسمية والشعبية وقفة تضامن أمام مقر محافظة القدس في ضاحية البريد شمال القدس المحتلة، حيث ندّد المشاركون في الوقفة بحملات اعتقال الاحتلال، وأكّدوا دعم غيث للخروج منتصراً في معركته التي يخوضها ضدّ الاحتلال وأعوانه، مطالبين بضرورة الإفراج الفوري عنه وعن جميع الأسرى في السجون.