إحباط هجوم إرهابي في موسكو

جهاز الأمن الفيدرالي الروسي يعلن تصفية مسلّح كان يعد لتنفيذ هجوم إرهابي في موسكو، ويقول إنه قتل في منطقة خيمكي في ضواحي العاصمة.

  • القوات المسلحة الروسية تكمل فحص الاستعداد القتالي المفاجئ (صورة أرشيفية).
    القوات المسلحة الروسية تكمل فحص الاستعداد القتالي المفاجئ (صورة أرشيفية).

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الاثنين، تصفية مسلّح في موسكو كان يعد لتنفيذ هجوم إرهابي في العاصمة الروسية.

وجاء في بيان جهاز الأمن الروسي "قام جهاز الأمن الفيدرالي الروسي بالتعاون مع وزارة الداخلية الروسية ولجنة التحقيق الروسية، بإحباط أنشطة عضو في منظمة إرهابية كان يخطط لارتكاب عمل إرهابي في أحد الأماكن المزدحمة في موسكو".

وأكّد البيان أنه تم قتل الإرهابي في منطقة خيمكي في ضواحي موسكو، بعد أن فتح النيران على عناصر الشرطة خلال محاولة القبض عليه.

وأضاف البيان "أبلغ أخ الإرهابي أن شقيقه كان يخطط لتنفيذ عملية إرهابية".

وتظهر لقطات الفيديو قصة شقيق الإرهابي، الذي قال "بدأت أشك في أنه كان يتواصل مع إرهابيين من سوريا. وكان قد اختفى قبل أسبوعين دون أثر، وهذا ما أخبرت وزارة الداخلية الروسية على الفور".

 وعند فحص مكان الحادث، تمّ العثور على شخص مجهول مع بندقية رشاشة كالاشنيكوف AK-74u وعدة قنابل.

وأضافت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية، انه وخلال التفتيش في الشقة التي استأجرها المجرم، تمّ العثور على أدلة مادية على أن المجرم الذي تمت تصفيته كان مرتبطًا بإرهابيين دوليين في سوريا، وكان يستعد لتنفيذ مجزرة ضد المواطنين.

وكان أحد مواطني آسيا الوسطى يعد لهجوم في مكان مزدحم في موسكو، وبحسب البيانات كان الإرهابي مرتبطاً بممثلين إرهابيين دوليين في سوريا، ويجري البحث الآن عن شركاء محتملين.

وفي وقت سابق، ألقت قوات الأمن الروسية في موسكو وإقليم سيبيريا، القبض على 22 عضواً في خلية تابعة لتنظيم "الحركة الإسلامية في أوزبكستان" الإرهابي.