وزارة الدفاع الإيرانية تكشف عن صناعة برج مراقبة جويّ متنقّل

وزارة الدفاع الإيرانية تكشف عن صناعة برج مراقبة جوية متنقل بجهود محلية، الأمر الذي يساهم في تخطي عقبات المراقبة الجوية أثناء الكوارث، ويساعد في تأمين عملة صعبة للبلاد.

  • وزارة الدفاع الإيرانية تكشف عن صناعة برج مراقبة جوية متنقل
    وزير الدفاع الإيراني: كل ماتحتاجه البلاد يجب إنتاجه محلياً

كشفت وزارة الدفاع الإيرانية الستار، اليوم الاثنين، عن برج مراقبة جوية متنقّل صنعته شركة صناعة الإلكترونيات الإيرانية "صا إيران"، التابعة لوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة.

وقال وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي، إن المنتجات الإيرانية يجب أن "تمتاز من الناحية النوعية والكمية، وهذا الأمر مهم بالنسبة لنا، فكل ماتحتاجه البلاد يجب إنتاجه محلياً". 

وأكد الوزير الإيراني، أن "عدداً قليلاً من دول العالم، قادر على تصنيع أبراج المراقبة الجوية المتنقلة، وأن تصنيعها محلياً يوفّر للبلاد مبالغ ملحوظة من العملة الصعبة"، حيث يُقدّر أن يؤمن إنتاج واحدة من هذه الأبراج مليوني يورو. 

وأشار حاتمي إلى أنه، خلال العام الماضي، أعلنت شركة المطارات الإيرانية حاجتها لمنظومة برج مراقبة جوية متنقّل، فقامت شركة "صا إيران" بإنتاج البرج خلال عام واحد، من خلال الاعتماد على خبرائها.

وأضاف أن تعرّض البلاد لحوادث طبيعية مختلفة، "تحتم أن تكون المطارات على استعداد تام"، لافتاً إلى أن هذه المنظومة المتحركة "مهمة جداً لتنفيذ المهام في تلك الظروف الخاصة".