بومبيو يبحث مع نظيرته الأسترالية تعزيز الدفاعات العسكرية ضد الصين

وزير الخارجية الأميركي يبحث مع نظيرته الأسترالية حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي و"سلوك بكين"، ومكافحة كورونا. ووزير الدفاع الاميركي يؤكد "عازمون على إرسال رسالة قوية للصين أننا وأستراليا سنمارس حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي".

  • محادثات بومبو ونظيرته الأسترالية تركزت على سلوك الصين وقضايا عالمية أخرى (أ ف ب)
    محادثات بومبو ونظيرته الأسترالية تركزت على سلوك الصين وقضايا عالمية أخرى (أ ف ب)

التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيرته الأوسترالية ماريز باين. وقال بومبيو في مؤتمر صحافي مشترك، اليوم الثلاثاء، إن "المحادثات تركزت على سلوك الصين وقضايا عالمية أخرى"، مشيراً إلى أن "الصين توظف التجارة الدولية ضد أستراليا ولن نسمح بذلك".

وأضاف: "عززنا جهودنا في مكافحة كورونا، وبحثنا تعزيز العلاقات العلمية بين بلدينا". ولفت وزير الخارجية الأميركي إلى أن الطرفين بحثا "حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي".

بدوره، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر "بحثنا بالتفصيل سبل تعزيز الدفاعات العسكرية ضد الحزب الشيوعي الصيني، ونثمّن جهود أستراليا لرفض مساعي الضغط من الصين".

وأكد إسبر أنهم "عازمون على إرسال رسالة قوية للصين أننا وأستراليا سنمارس حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي".

من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الأسترالية إن "قواتنا في سوريا ضمن قوات التحالف لا تزال عاملة، وقبولنا لأي لاجئين سوريين مسألة مركبة وتخضع للتحقق كي نضمن سلامة مواطنينا".