للمرة الثانية.. بريطانيا تعين ريتشارد مور رئيساً لجهاز المخابرات

بريطانيا تعين الدبلوماسي ريتشارد مور من جديد رئيساً لجهاز المخابرات الخارجية المعروف باسم (إم.آي.6).

  • بريطانيا تعين ريتشارد مور رئيساً لجهاز المخابرات
     راب: يعود مور إلى جهاز المخابرات (إس.آي.إس) بخبرة هائلة

عينت بريطانيا، أمس الأربعاء، الدبلوماسي ريتشارد مور رئيساً لجهاز المخابرات الخارجية المعروف باسم (إم.آي.6).

ويتولى مور حالياً منصب المدير العام للشؤون السياسية بوزارة الخارجية، وعمل في السابق مديراً في جهاز المخابرات الخارجية، ونائباً لمستشار الأمن القومي. وسوف يتولى منصبه الجديد في الخريف ليحل محل الرئيس الحالي أليكس يونجر.

وقال وزير الخارجية دومينيك راب "يعود مور إلى جهاز المخابرات (إس.آي.إس) بخبرة هائلة، وسوف يرأس مجموعة من الرجال والنساء الذين لا يرى الشعب جهودهم الدؤوبة إلا نادراً، لكنها حاسمة لأمن ورخاء بريطانيا".

وعمل مور سفيراً لبريطانيا لدى تركيا من كانون الثاني/ يناير  2014 إلى كانون الأول/ديسمبر 2017.

ولد مور في ليبيا ودرس الفلسفة والسياسة والاقتصاد في جامعة أكسفورد.

وقال مور، الذي انضم لأول مرة إلى جهاز (إم.آي.6) في عام 1987 "يسرني ويشرفني أن يُطلب مني العودة لقيادة الجهاز... أتطلع لمواصلة هذا العمل جنباً إلى جنب مع فريق شجاع ومخلص في (إس.آي.إس)".