كتيبة مع قائدها تنشق عن صفوف هادي وتنضم إلى القوات المسلحة اليمنية

كتيبة كاملة مع قائدها الرائد فواز القلعي تعلن الانشقاق عن صفوف قوات هادي من جبهة الساحل الغربي وتنضم إلى القوات المسلحة اليمنية، وقوات التحالف السعودي ترتكب 139خرقاً جديداً لاتفاق وقف إطلاق النار في الحُدَيْدَة.

  • الرائد فواز القلعي
    الرائد فواز القلعي وإلى جانبه عضو المجلس السياسي في حركة أنصار الله محمد البخيتي

أعلنت كتيبة كاملة مع قائدها الرائد فواز القلعي الانشقاق عن صفوف قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي من جبهة الساحل الغربي والانضمام إلى القوات المسلحة اليمنية. 

وقال عضو المجلس السياسي في حركة أنصار الله محمد البخيتي إن "عودة أعداد كبيرة من المخدوعين والمغرر بهم إلى صفوف الوطن تعبّر عن حالة وعي وصحوة ضمير عند اليمنيين بعدما اتضحت لهم نوايا العدوان". 

بالتزامن، أفاد مصدر عسكري في حكومة صنعاء بشن طائرات استطلاع للتحالف السعودي قصفاً بأكثر من 10 غارات على مديرية الدُّرَيْهمي المحاصرة جنوبي محافظة الحُدَيْدَة الساحلية غرب اليمن.

وبحسب المصدر ذاته، فقد ارتكبت القوات المتعددة للتحالف السعودي 139خرقاً جديداً لاتفاق وقف إطلاق النار في الحُدَيْدَة، موضحاً أنه من بين الخروقات في جبهات الحُدَيْدَة، قصف جوي بطائرة تجسس في منطقة الجاح بمديرية بيت الفَقيه واستحداث تحصينات قتالية جديدة ومحاولة تسلل غربي مديرية الدُّرَيْهمي، بالتزامن مع قصف القوات المتعددة للتحالف السعودي مناطق سيطرة القوات المسلحة اليمنية في الحُدَيْدَة خلال الساعات الماضية بـ 279صاروخاً وقذيفة مدفعية.

في المقابل، قالت قوات التحالف السعودي إن اشتباكات جرت مع قوات حكومة صنعاء شرقي منطقة الجبلية في مديرية التُحَيْتا على خط زبيد، مشيرة إلى أنها استهدفت بالمدفعية مناطق سيطرة حكومة صنعاء شمالي غرب مدينة الدُّرَيْهمي رداً على مصادر نيران الأخيرة بقصف قرية دِخنان في ذات المديرية. 

كذلك شنت طائرات التحالف غارتين جويتين على مديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف شمال شرق اليمن.