بناءً على طلب الحكومة اللبنانية.. الأمم المتحدة تطالب بالتجديد لبعثة اليونيفيل

الأمين العام للأمم المتحدة يطلب التجديد لبعثة يونيفيل في جنوب لبنان لمدة عام، ويطالب "إسرائيل" سحب قواتها من شمال الغجر والمناطق المتاخمة الواقعة شمال الخط الأزرق.

  • الأمم المتحدة: البعثة تؤدي دوراً مهماً في المحافظة على الأمن والاستقرار في لبنان
    الأمم المتحدة: البعثة تؤدي دوراً مهماً في المحافظة على الأمن والاستقرار في لبنان

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، في خطاب وجهه إلى مجلس الأمن الدولي، التجديد لبعثة اليونيفيل في جنوب لبنان، بناءً على طلب الحكومة اللبنانية من دون أي تعديل في ولايتها أو مهامها. 

وأشار أنطونيو غوتيريش في خطابه إلى أن "البعثة تؤدي دوراً مهماً في المحافظة على الأمن والاستقرار في المنطقة، لكن إسرائيل تواصل انتهاك الأجواء اللبنانية باستمرار وتستخدمها في الإغارة على سوريا". 

كما وطالب الأمين العام "إسرائيل" احترام سيادة لبنان وتسريع سحب قواتها من شمال الغجر والمناطق المتاخمة الواقعة شمال الخط الأزرق، مطالباً السلطات اللبنانية اتخاذ إجراءات لتأمين عدم وجود مسلحين عدا الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل في منطقة جنوب الليطاني. 

يأتي هذا الطلب في وقت تضغط فيه الولايات المتحدة من أجل تعديل ولاية اليونيفيل بما يجعلها قادرة على فرض تفتيش الأملاك الخاصة في الجنوب بالقوة ومن دون أي عرقلة. 

وكانت أفادت مصادر الميادين في أيار/مايو أن رئيسة بعثة لبنان لدى الأمم المتحدة أمل مدللي، تتحرك لدعم مطلب واشنطن بتغيير تفويض "اليونيفيل" في لبنان.

وقالت مدللي إن هناك ضرورة "لتجديد تفويض القوة المؤقتة للأمم المتحدة في لبنان. هذا الصيف، يجب على مجلس الأمن أن يعمل لضمان أن تكون قادرة على العمل كقوة فاعلة ومؤثرة"، مؤكدةً أن "الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بشراكتها مع لبنان".  

والجدير بالذكر أن ولاية اليونيفيل الحالية تنتهي في نهاية آب/أغسطس المقبل، ويفترض أن يصدر قرار تمديدها قبل ذلك التاريخ.