مجلس النواب التونسي يواصل جلسة التصويت على سحب الثقة من الغنوشي

مجلس نواب الشعب التونسي يعقد جلسة عامة للتصويت على سحب الثقة من رئيسه راشد الغنوشي، وتلاقي الجلسة اعتراض عدد من نواب البرلمان.

  • اعتراضات نيابية على خلوة غير قانونية بعد بدء جلسة سحب الثقة من الغنوشي
    نائب رئيس البرلمان التونسي: سيتم إلغاء الخلوة أمام صندوق الاقتراع ولن يتم اعتمادها

لاقت جلسة سحب الثقة من راشد الغنوشي زعيم حركة "النهضة"، اعتراض عدد من نواب البرلمان، على الخلوة الحاصلة أمام صندوق الاقتراع في بداية الجلسة العامة للتصويت على سحب الثقة من رئيسه راشد الغنوشي. ما دعا نائب رئيس البرلمان توضيح الأمر، والتأكيد أنه سيتم إلغاء الخلوة ولن يتم اعتمادها.

وتسعى الكتلة الديمقراطية و"تحيا تونس" والكتلة الوطنية و"المستقبل" لسحب الثقة من الغنوشي. متهمة إياه بسوء إدارته للمجلس ومحاولته توسيع صلاحياته.

وكانت هذهِ الكتل إلى جانبِ حركة النهضة طرفاً في الائتلاف الحكوميّ الذي استقال في الـ15 من الشهر الحالي.

يذكر أنه وفقاً للدستور والنظام الداخلي للبرلمان التونسي، يتطلب تمرير لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان توفر الأغلبية المطلقة من الأصوات (109 من مجموع 217 نائباً).

ويأتي ذلك بعد إعلان 4 كتل نيابية، الأسبوع الماضي، رسمياً عن إيداع لائحة لسحب الثقة من الغنوشي، بعد استيفائها عدد الإمضاءات المطلوبة وهي 73 توقيعاً.