ترامب يقرر حظر تطبيق "تيك توك" في الولايات المتحدة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إنه سبحظر تطبيق "تيك توك" في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه لا يؤيد مبادرة أي شركة أميركية لشراء "تيك توك" في السوق الأميركية. 

  • شعار
    شعار "تيك توك" (أ ف ب/أرشيف)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة أنّه سيحظر استخدام "تيك توك" في الولايات المتحدة، وهو تطبيق تشتبه واشنطن في إمكان حصول عمليّات تجسّس عبره لحساب الاستخبارات الصينيّة.

وقال ترامب للصحافيّين على متن الطائرة الرئاسيّة "اير فورس وان"، إنّه "في ما يخصّ تيك توك، نحن سنعمل على حظره في الولايات المتحدة". 

وأضاف "من الممكن استخدام الصلاحيات الاقتصادية الاستثنائية أو إصدار أمر رئاسي لحظر التطبيق"، مشيراً إلى أنه لا يؤيد مبادرة أي شركة أميركية لشراء "تيك توك" في السوق الأميركية. 

وتعود ملكيّة "تيك توك" إلى مجموعة "بايت دانس" الصينيّة، ويقرب عدد مستخدميه من المليار حول العالم.

وفي تموز/يوليو، قال المستشار التجاري للبيت الأبيض إنّه يتوقّع أن يتّخذ الرئيس الأميركي "إجراءً قوياً" ضدّ تطبيقَي "تيك توك" و"وي تشات" الصينيَّيْن، في ظلّ عودة التوتّر بين الولايات المتّحدة والصين.

بيتر نافارو صرح لشبكة فوكس نيوز إنّه يتوقّع "إجراءً قوياً" من ترامب ضدّ هذين التطبيقين اللذين زعم أنّهما يرسلان كلّ البيانات "إلى خوادم في الصين، مباشرةً إلى الجيش الصيني والحزب الشيوعي الصيني والوكالات (الرسمية) التي تريد سرقة ممتلكاتنا الفكريّة".

وكانت مجموعة من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الجمهوريين صعّدت الضغط على منصة (تيك توك)، وطالبوا إدارة الرئيس دونالد ترامب بتقييم احتمالات تدخل تطبيق مشاركة مقاطع الفيديو المملوك لصينيين في الانتخابات الأميركية.

وفي رسالة أمس الثلاثاء، استشهد ماركو روبيو وتوم كوتون ومشرّعون آخرون بمزاعم الرقابة التي يفرضها "تيك توك" على المحتوى الحساس، بما في ذلك مقطع فيديو ينتقد معاملة الصين لأقلية الإيغور،بالإضافة إلى محاولات مزعومة من بكين للتلاعب بالمناقشات السياسية على  تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي.